تقرير أممي يكشف مقتل 714 عراقيا خلال الشهر الماضي

منشور 03 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:31
تقرير أممي يكشف مقتل 714 عراقيا خلال الشهر الماضي - hvadt
تقرير أممي يكشف مقتل 714 عراقيا خلال الشهر الماضي - hvadt

قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي"، في تقرير صدر الاثنين، إن 714 عراقيا قتلوا في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، جراء أعمال العنف والمعارك الدائرة بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة.

 

وأوضحت البعثة في تقريرها الشهري عن أعداد ضحايا العنف في العراق أن ما مجموعه 714 عراقيا قتلوا، وأصيب 1269 آخرون، في أعمال الإرهاب والعنف والصراع المسلح خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأضاف التقرير أن عدد المدنيين الذين قتلوا وصل 559، بينهم 25 من الشرطة المدنية، فيما كان عدد المدنيين الذين أصيبوا بجروح 1067، بينهم 43 من أفراد الشرطة المدنية.

 

وأشار التقرير إلى أن 155 شخصا قتلوا وجرح 47 آخرون من عناصر قوات الأمن العراقية، بما في ذلك البيشمركة والتدخل السريع والمليشيات، التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، حيث لم تشمل هذه الأرقام أعداد الضحايا في العمليات العسكرية الجارية في محافظة الأنبار الغربية.

 

ونقل التقرير عن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيس قوله إن "هذه الأرقام تظهر معاناة الشعب العراقي من الإرهاب والصراع"، مضيفا بقوله: "يحدوني الأمل في أن معاناة الشعب العراقي هذه لن تأتي إلى نهايتها دون دعم المجتمع الدولي".

 

البيشمركة تصد هجمات انتحاريه

من جانب آخر، صدت قوات البيشمركة الكردية هجوما انتحاريا على مواقعها، في قضاء سنجار، غرب الموصل، الذي تواصل فيه قوات التحالف قصفها العنيف لمواقع تنظيم الدولة، تمهيدا لتحرير القضاء الذي يسيطر عليه التنظيم.

 

وقال داؤود جندي، القيادي في قوة حماية سنجار، إن "قوات البيشمركة صدت هجوما انتحاريا لتنظيم الدولة على نقاط 70 (مراكز عسكرية تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني) في قاطع حردان ضمن قضاء سنجار، غرب الموصل".

 

وأوضح جندي أن "أربعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة تسللوا إلى مواقع للبيشمركة في قاطع حردان، إلا أن قواتنا اشتبكت معهم بالأسلحة حتى وصل الاشتباك إلى حد القنابل اليدوية"، إشارة إلى قرب المسافات بين الطرفين، موضحا أن البيشمركة "تمكنت من قتل الانتحاريين الأربعة."

 

وعلى صعيد متصل، قال قائد الحشد الشعبي من أبناء العشائر العربية الشيخ نزهان الصخر إن "مدنييْن اثنين قتلا بانفجار عبوة ناسفة لدى دخولهم حقل ألغام قرب قرية السلطان عبد الله في الساحل الأيسر من ناحية القيارة، جنوب الموصل، لدى محاولتهم التسلل والفرار من قبضة تنظيم الدولة باتجاه قضاء مخمور، جنوب شرق الموصل".

 

وفي محافظة ديالى (شرق العراق) أفاد مصدر أمني من المحافظة بأن أربعة جنود قتلوا بهجوم مسلح شمال شرق بعقوبة مركز المحافظة.

 

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "مسلحين مجهولين هاجموا، مساء الاثنين، دورية عسكرية قرب طريق زراعي في محيط قرية الكبة (24 كم شمال شرق بعقوبة)، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود في الحال"، مضيفا أن "قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت جثث القتلى إلى الطب العدلي".

 

مقتل 103 عراقيين الشهر الماضي


ويخوض العراق حربا عنيفة ضد مسلحي تنظيم الدولة منذ سيطرة التنظيم على مساحات واسعة من أراضي العراق صيف العام الماضي.

 

كما يشن مسلحون مرتبطون في الغالب بتنظيم الدولة هجمات بقنابل وسيارات ملغومة على أهداف مدنية وعسكرية في بغداد ومحافظات أخرى، ما يوقع قتلى وجرحى يوميا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك