حملة تستهدف النساء اللواتي لا يرتدين الحجاب القانوني في ايران

منشور 28 نيسان / أبريل 2012 - 09:40
ايرانيات في ساحة انقلاب قبيل صلاة الجمعة
ايرانيات في ساحة انقلاب قبيل صلاة الجمعة

افادت وسائل اعلام السبت استنادا الى قائد الشرطة ان شرطة طهران تشن حملة جديدة على النساء اللواتي لا يرتدين الحجاب الشرعي، وهو الزامي في ايران، او يعتبر لباسهن غير محتشم.
ومثل هذه الحملات مألوفة في ايران ويعمد خلالها الشرطيون الى توقيف النساء في الشارع او في سياراتهن عند محاور الطرق والجادات الكبيرة او المراكز التجارية.
وانطلقت هذه الحملة الاخيرة قبل ايام قليلة من الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية في الرابع من ايار/مايو بينما يدفع ارتفاع الحرارة بالنساء الى تخفيف الثياب.
وقال قائد الشرطة حسين ساجدينيا ان الحملة التي "طلبها الشعب" تستهدف النساء اللواتي "يرتدين الحجاب بشكل غير ملائم (...) والفساتين المبتذلة" على ما افادت وكالة فارس.
وغالبا ما تفرض على النساء اللواتي يعتبرن مشاكسات غرامة ويوقفن في مركز الشرطة حتى ياتي احد افراد عائلتهن بثياب انسب ليرافقهن.
وفي الوقت نفسه تتلقى الشركات التي تستورد الثياب غير المواتية للقوانين الاسلامية الايرانية تحذيرا او تغلق، على ما قال ساجدينيا الذي وعد ايضا بتوقيف "الفاسقين" الذين يعكرون النظام العام و"يتسلطون على البنات".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك