رئيس الوزراء الإيطالي يقر بهزيمته في الاستفتاء ويعلن استقالته

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2016 - 01:57
رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي
رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي استقالته خلال خطاب مباشر على التلفزيون، موضحا أنه سيسلمها اليوم الإثنين إلى الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا.

وقال رينزي بعد هزيمته في الاستفتاء الدستوري إن مهمته كرئيس للوزراء “تنتهي هنا”، مشيرا إلى أنه سيقدم استقالته الإثنين إثر جلسة لمجلس الوزراء.

ورفض الإيطاليون الإصلاحات الدستورية التي اقترحها رينزي، في استفتاء جرى الأحد بفارق عشرين نقطة.

ويتعلق التصويت باصلاح دستوري يقضي بتقليص صلاحيات مجلس الشيوخ بشكل كبير والحد من صلاحيات المناطق والغاء الاقاليم.

ودعا جزء كبير من الطبقة السياسية، من اليمين الى الشعبويين مرورا بكل التيارات المتطرفة وحتى “متمردين” من الحزب الديمقراطي الذي ينتمي اليه رينزي، الى رفض هذه الاصلاحات التي يرون انها تؤدي الى تركيز مفرط للسلطات بيد رئيس الحكومة.

هذه المعارضة توحدها ايضا الرغبة في طرد رينزي الذي وصل الى السلطة في شباط/فبراير 2014 ويهيمن على وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاعلامي في تصريحاته للدفاع عن اصلاحاته التي تهدف الى تبسيط الحياة السياسية في بلد شهد تشكيل ستين حكومة منذ 1948.

-”اهانة للذكاء” -

وقالت ايلينا بيكولو (21 عاما) الطالبة في نابولي ان “رينزي اخطأ منذ البداية بشخصنته هذا التصويت عندما قال انه سيستقيل في حال فوز معارضي الاصلاحات”. واضافت انه “يركز بذلك كل الاستياء في البلاد بما في ذلك استياء الشبان، على شخصه”.

وقالت كلوديا (34 عاما) بعد اقتراعها في روما “هذا الاصلاح هو اهانة لذكاء الايطاليين، من الواضح ان هدفه اعادة تركيز السلطة في يد رئيس الوزراء، في يد حزب واحد”.

وقال ماتيو روسي (25 عاما) “ترددت كثيرا لكنني صوت بنعم (…) الحقيقة انني لم افهم كل شيء. لست معجبا برينزي في شكل خاص، انه يتكلم كثيرا وخصوصا عن نفسه. لكن الامر كان مستحيلا علي حين شاهدت جميع من يصوتون بلا”.

ودعا الرئيس الأمريكي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر، علنا الايطاليين الى تأييد الاصلاحات.

وبعد رفض الاصلاحات، من المتوقع أن يدعو حزب خمسة نجوم الى انتخابات مبكرة. لكن يتوقع كذلك الا يحل الرئيس سيرجيو ماتاريلا البرلمان قبل تعديل القانون المتعلق بانتخاب النواب.

وكان مؤسس هذه الحركة بيبي غريلو دعا الجمعة الايطاليين الى رفض الاصلاحات دفاعا عن حرياتهم واستقلالهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك