صحف موالية لقطر: كندا كشفت نفاق السعودية

منشور 08 آب / أغسطس 2018 - 11:40
تفرض السعودية والامارات حصارا على قطر منذ 16 شهرا
تفرض السعودية والامارات حصارا على قطر منذ 16 شهرا

قدمت صحف قطرية شكرها للحكومة الكندية لما وصفته بـ كشفها "نفاق" السعودية في تعاملها المزدوج مع السياسة الاميركية ثم مع الكندية واختلاف الموقف 

وقال مقال نشر في صحيفة "العربي الجديد" تحت عنوان "شكرا كندا" للكاتب علي أنوزلا.

"كشفت هذه الأزمة وجهين من النفاق، نفاق السلطات السعودية التي تصمت عندما يأتي نقدها من السلطات الأميركية، وتصدر تصريحات مهينة لها، وأحيانا اتهامات مباشرة أو غير مباشرة لها بدعم الإرهاب، وعلى لسان الرئيس ترامب، ولا تحرك الرياض ساكنا! والنفاق الغربي الذي أظهرته عدة دول، وفي مقدمتها أميركا وبريطانيا وفرنسا التي تعتبر مهد الميثاق الدولي لحقوق الإنسان، وتصمت عن انتهاكات السلطات السعودية لهذه الحقوق، ليس فقط داخل بلدها، وإنما في اليمن، وبسلاح تشتريه من تلك الدول الغربية.

ويتساءل الكاتب هل ستكسر الجرأة الكندية الصمت الغربي عن الانتهاكات التي ترتكب في السعودية؟

واجابت صحيفة الرأي اليوم التي اتخذت الخط القطري مقال وتقول: 

 "العلاقات بين السعودية وكندا تتجه نحو الأسوأ بسبب ردود الفعل العنيفة لدبلوماسية الرياض ضد ما تعتبره تدخلا كنديا في الشؤون الداخلية للسعودية بسبب ملف حقوق الإنسان، وقد يشكل تصرف السعودية بداية رد فعل قوية من أطراف في الغرب ترغب في محاصرة سياسة الرياض في ملفات ومنها اليمن".

وتقول الصحيفة بأن أوساطا غربية تفسر رد فعل الرياض العنيف ضد كندا بالأزمة الحاصلة بين كندا والولايات المتحدة على خلفية تجارية... لكن الرياض تفاجأت برد فعل سريع وغير مباشر من دبلوماسية واشنطن التي طالبت الرياض بمعلومات عن اعتقال نشطاء... تضيف الصحيفة.

قطر تبرأت من بيان مجلس التعاون 

وعلقت قطر على الأزمة بين المملكة العربية السعودية وكندا، بعدما أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، تأييده التام لموقف السعودية تجاه كندا.

وأعلنت قطر، اليوم الاثنين 6 أغسطس / آب، أن تصريحات أمين مجلس التعاون الخليجي حول الأزمة بين السعودية وكندا لا تعبر عن رأي الدوحة حيث انتقد المجلس التدخل الكندي في الشؤون السعودية 

وقالت وزارة الخارجية القطرية، على "تويتر" إن الدوحة تشدد على ضرورة حماية حق الدول والمنظمات الدولية في التعبير عن رأيها لاسيما فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان وحرية التعبير.

وانتقدت وزارة الخارجية السعودية، في وقت سابق، ما صدر عن وزيرة الخارجية الكندية والسفارة الكندية في المملكة العربية السعودية بشأن ما أسمته نشطاء المجتمع المدني الذين تم إيقافهم في المملكة وأنها تحث السلطات في المملكة للإفراج عنهم فورا، مشيرة إلى أن هذا الموقف السلبي والمستغرب من كندا يعد ادعاء غير صحيح جملة وتفصيلا ومناف للحقيقة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك