صلاة خاصة في القدس على ضحايا تفجير الإسكندرية

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:32

أقام مركز سبيل، مساء الأربعاء، صلاة خاصة في مقر الدومنيكان بمنطقة الباب الجديد في القدس المحتلة، على أرواح ضحايا الاعتداء الذي وقع في مدينة الإسكندرية بمصر.

وشارك في الصلاة رؤساء الكنائس المسيحية في القدس وعدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية المقدسية.

وفي عظته، أكد الأب انطونيوس الأورشليمي، من الكنيسة القبطية، وحدة الشعب المصري وتمسك الأقباط بهويتهم المصرية العربية، مشددا على أن الإرهاب لا يمكنه أن يمزق النسيج الوطني المصري والعلاقة المتينة بين أبناء الشعب الواحد.

وأشاد بالموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي تجاه الاعتداء، مشيرا إلى أن هذا أمر طبيعي من شعب ضرب أفضل نموذج في التعامل بين كافة مكوناته الاجتماعية والدينية والسياسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك