عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي كوريا الشمالية

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 06:09
واشنطن تتهم المسؤولين بالضلوع في تطوير برامج الصواريخ الباليستية لبيونغ يانغ
واشنطن تتهم المسؤولين بالضلوع في تطوير برامج الصواريخ الباليستية لبيونغ يانغ

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الثلاثاء، عقوبات على اثنين من كبار مسؤولي كوريا الشمالية، لضلوعهم في تطوير برامج تطوير الصواريخ الباليستية لبيونغ يانغ.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين فى بيان إن وزارته "تستهدف قادة برامج الصواريخ الباليستية في كوريا الشمالية في إطار حملتنا القصوى للضغط من أجل عزلها وإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية".

 وأوضحت الوزارة أن هذين المسؤولين هما "كيم جونغ سيك" و"ري بيونغ تشول"، ووصفتهما بأنهما من "المفضلين (لدى الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ أون".

وقالت الوزارة في بيانها، إن كيم جونغ سيك هو شخصية رئيسية ضالعة في محاولات كوريا الشمالية تحويل الوقود السائل إلى صلب، أما ري بيونغ تشول هو قائد سلاح الجو السابق الذي يصفه خبراء بأنه شخصية رئيسية في البرامج الصاروخية للبلاد.

وتأتي العقوبات الجديدة بعد أيام من اعتماد مجلس الأمن الجمعة، قرارًا بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب مواصلتها برامجها النووية والباليستية.

 وتفرض العقوبات حظرا على نحو 75 بالمئة من المشتقات النفطية الى كوريا الشمالية، وتحدد سقفا على تزويدها بالنفط الخام كما تفرض ترحيل جميع الكوريين الشماليين العاملين في الخارج الى بلادهم بحلول نهاية 2019.

مواضيع ممكن أن تعجبك