"قلق فعلي" لدى واشنطن حيال التطورات في مصر

منشور 03 نيسان / أبريل 2013 - 06:31
وزير الخارجية الاميركي جون كيري
وزير الخارجية الاميركي جون كيري


اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري في مؤتمر صحافي الثلاثاء ان لدى الرئيس باراك اوباما والادارة الاميركية "قلقا فعليا حيال المسار الذي تسلكه مصر"، اثر وقوع اعمال عنف متفرقة وتوقيفات.

وقال كيري بعد شهر من زيارته لمصر حيث قدم مساعدة اميركية للقاهرة بقيمة 250 مليون دولار، انه "بالنسبة الى مصر، نحن في ادارة اوباما نتشارك قلقا فعليا حيال المسار الذي تسلكه مصر كما يبدو".

واضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي يون بيونغ-سي "نأمل ان يكون الوقت ما زال متاحا لتغيير المسار. ولكن الاعتقالات الاخيرة واعمال العنف في الشوارع وواقع ان المعارضة ليست مشمولة (بالعملية السياسية)، كل هذا يشكل مبعث قلق".

وكانت الدبلوماسية الاميركية نددت الاثنين بتكثيف القيود على حرية التعبير في مصر في ضوء ملاحقة الاعلامي الساخر باسم يوسف بتهمة الاساءة الى الاسلام والى الرئيس المصري محمد مرسي.

وكان كيري زار في 2 آذار/مارس القاهرة حيث دعا الرئيس محمد مرسي الى "مزيد من العمل الشاق والتسويات" لاعادة الاستقرار الى البلاد، واعلن عن 250 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية الاميركية لمساعدة مصر التي تواجه ازمة اقتصادية حادة.

وقال كيري يومها "من الواضح ان هناك حاجة الى مزيد من العمل الشاق والتسويات من اجل اعادة الوحدة والاستقرار السياسي وانعاش الاقتصاد في مصر"، مشيرا الى انه "شجع الرئيس مرسي على تطبيق برنامج الاصلاحات الذي سيساعد مصر على التوصل الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي" للحصول على قرض بقيمة 4,8 مليارات دولار.

وفي مؤتمره الصحافي الثلاثاء ذكر كيري بتلك الملفات، وقال "خلال الاسابيع الاخيرة بذلنا جهودا شاقة، شاقة جدا، في محاولة للتقريب بين الحكومة المصرية والمعارضة، وللتوصل الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، وللوصول الى تسوية تتيح لمصر البدء بتغيير اقتصادها وتحسين معيشة مواطنيها".

ومصر التي كانت في عهد الرئيس السابق حسني مبارك حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة طيلة 30 عاما، باتت بعد الثورة التي اطاحت بالاخير وجاءت بالاسلامي محمد مرسي محله تشكل معضلة لواشنطن، ففي حين يبدو ان ادارة اوباما تفضل التعامل مع مرسي فانها في الوقت عينه تحار في كيفية دعم تطلعات المصريين الى الديموقراطية من دون اغضاب حليفتها الاولى في المنطقة اسرائيل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك