مصادر أردنية: هدنة تمهّد لمصالحة جنوبي سوريا

منشور 29 حزيران / يونيو 2018 - 06:00
 الوفد الروسي طلب من فصائل الجيش السوري الحر الانسحاب من معبر نصيب الحدودي
الوفد الروسي طلب من فصائل الجيش السوري الحر الانسحاب من معبر نصيب الحدودي

قال مصدر رسمي أردني، الجمعة، إنه جرى التوصل إلى وقف لإطلاق نار في جنوب سوريا مما يمهد إلى "مصالحة" بين المعارضة وقوات الحكومة، 
ولم يذكر المصدر مزيدا من التفاصيل عن التقارير التي تحدثت عن الاتفاق في المنطقة التي تشن فيها قوات الحكومة السورية هجوما منذ الأسبوع الماضي لاستعادة أراض تسيطر عليها المعارضة.

تاتي هذه الانباء بعد ساعات من انتهاء اجتماع ضم عدد من قادة الفصائل في الجبهة الجنوبية كه ضباط من قاعدة حميميم الروسية وبعد الاجتماع عاد قادة المعارضة الى سورية لاطلاع باقي الفصائل والوجهاء والقيادات السياسية عن فحوى الاجتماع والذي بموجبه اصر الروس على ان يترك المسلحون السلاح الثقيل والدخول في درب السلام والمحادثات وقد اكدت موسكو خلال الاجتماع انها ستنهي الوضع القائم الحالي مهما كان الثمن 

وقالت مصادر للبوابة ان موسكو جادة في حديثها وقد عزمت على الانتهاء من القضية قبل قمة بوتين ترمب في هلسنكي منتصف الشهر القادم  

وأضافت المصادر أن الوفد الروسي طلب من فصائل الجيش السوري الحر الانسحاب من معبر نصيب الحدودي وتسليم سلاح الفصائل بشكل كامل الثقيل والخفيف، وتسوية أوضاع المنطقة عدا "هيئة تحرير الشام" وتنظيم داعش، مقابل وقف القصف والغطاء الجوي لقوات النظام ووقف العمليات العسكرية في محافظة درعا جنوبي سوريا. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك