مصدر ميداني يؤكد ل"البوابة": 50 حافلة تدخل "اليرموك" لنقل مسلحي داعش

منشور 20 أيّار / مايو 2018 - 12:01
دخول 50 حافلة مساء السبت إلى مخيم اليرموك لنقل مسلحي داعش من آخر جيب لهم في العاصمة.
دخول 50 حافلة مساء السبت إلى مخيم اليرموك لنقل مسلحي داعش من آخر جيب لهم في العاصمة.

البوابة - وسام نصرالله

أكد مصدر ميداني من مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق، دخول 50 حافلة مساء السبت إلى المخيم، لنقل مسلحي داعش من آخر جيب لهم في العاصمة.

وقال المصدر ل"البوابة" أن الجانب الروسي هو من رتب الإتفاق بعد استسلام مقاتلي داعش وقبولهم الإنسحاب من جنوب العاصمة، مرجحا أن يكون إنسحابهم نحو البادية السورية.

ورجح المصدر أن يصدر الجيش السوري بيانا عسكريا يوم غد الإثنين، يعلن فيه خلو مناطق الحجر الأسود واليرموك والقدم والتضامن من الإرهابيين، وتصفية آخر بؤرة لداعش في العاصمة ومحيطها.

وكانت وكالة "سانا" السورية الرسمية قد نفت صحة الأنباء التي تتحدث عن إنسحاب مسلحي داعش، مشيرة إلى أنه "لا صحة للتقارير التي تتحدث عن خروج إرهابيي "داعش" من منطقة الحجر الأسود.

وجاء ذلك تعليقا على خبر نشرته اليوم وكالة "رويترز" نقلا عن نشطاء معارضين من "المرصد السوري لحقوق الإنسان" ومقره في بريطانيا، ويتحدث عن خروج مجموعة من المسلحين من آخر جيب خاضع لسيطرة الفصائل المسلحة في غرب سوريا، وهو يتضمن منطقة الحجر الأسود وحي التضامن ومخيم اليرموك في جنوب دمشق، دون الكشف عن عدد هؤلاء المسلحين.

وكان "المرصد" قد ذكر أن حالة من الهدوء الحذر تسود منطقة القتال بين القوات الحكومية و"داعش" في جنوب دمشق منذ ظهر أمس السبت، مع توقف القصف المدفعي والجوي والصاروخي والمواجهات وإطلاق النار في جميع المحاور، وسط ترقب للتوصل إلى اتفاق نهائي وكامل يتضمن إخلاء المنطقة من عناصر "داعش" ونقلهم إلى وجهة يرجح أنها البادية السورية.

وسبق أن أفادت مراسلة RT في دمشق أمس بأن عناصر "داعش" في جنوب العاصمة أعربوا عن رغبتهم في الاستسلام دون مقاومة وطلبوا السماح لهم بالانسحاب، موضحة أن الإعلان رسميا عن التوصل إلى اتفاق لم يتم بعد بسبب عدم تحديد الجهة التي سيخرج إليها المسلحون.

ونفى مصدر عسكري لـ"سانا" أمس، تعليقا على الخبر، التوصل إلى أي اتفاق مع التنظيم الإرهابي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك