مقتل 11 شخصا في أحد سجون "لارا" جنوب غرب فنزويلا

منشور 19 أيّار / مايو 2018 - 06:30
كان عدد من السجناء سيطروا الأربعاء الماضي على قاعات وممرات في أحد السجون في العاصمة كراكاس
كان عدد من السجناء سيطروا الأربعاء الماضي على قاعات وممرات في أحد السجون في العاصمة كراكاس

أعلنت السلطات الفنزويلية السبت، أن 11 شخصا قتلوا في سجن بولاية لارا جنوب غرب البلاد.


وأوضحت وزيرة السجون إيريس فاريلا، أن "تسعة سجناء واثنين من الحراس لاقوا حفتهم خلال أحداث شغب في السجن"، مؤكدة أن "أحداث الشغب التي جرت في سجن فينيكس الخميس الماضي، باتت تحت السيطرة، وأن مكتب الادعاء سيحقق في الأمر".


وكان عدد من السجناء سيطروا الأربعاء الماضي على قاعات وممرات في أحد السجون في العاصمة كراكاس، ومن بين السجناء مواطن أمريكي يدعى جوشوا هولت، والذي نشر مقطع فيديو على حسابه في "تويتر"، يطالب فيه بتحسين ظروف السجناء واحترام حقوق الإنسان.

وبدأت الأحداث بعدما تعرض سجين سياسي هناك إلى الضرب، ثم انتشرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر سجناء وجوههم متورمة.


وبحسب صحيفة "الكوميرسيو" البيروفية، فإنه تم احتجاز 340 شخصا، وهو عدد يفوق بكثير قدرة السجن الذي صمم لـ80 معتقلا فقط، وتحاول خلايا لجهاز المخابرات في كراكاس والمعروفة باسم شركة Helicoide المطالبة بإطلاق سراح السجناء.

مواضيع ممكن أن تعجبك