هادي: سنبحث في الكويت تسليم السلاح واستعادة مؤسسات الدولة

منشور 15 نيسان / أبريل 2016 - 05:25
الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي

 

أعلن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، يماطلون في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، الذي يقضي بتسليم سلاح الدولة المنهوب، والانسحاب من المحافظات والمدن والمؤسسات.


وأضاف هادي، في كلمة له خلال أعمال القمة الإسلامية الـ13 التي انطلقت اليوم في مدينة إسطنبول التركية: "لولا اصطفاف الشعب اليمني لمقاومة الانقلاب، مدعوماً بجهود عربية وإسلامية، لاستمر الانقلابيون المدعومون من بعض الدول الإسلامية، للأسف الشديد، في
غيهم وسيطرتهم بالعنف وقوة السلاح"، بحسب موقع "يمن برس" اليمني.

 

وأشار إلى أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية متمسكون بوقف إطلاق النار، والحرص بشكل كبير على تثبيته، لإيجاد مناخ مناسب لنجاح المشاورات، رغم الخروقات التي تنفذها المليشيا الحوثية.


وأوضح هادي أن الحكومة ستتوجه بعد ثلاثة أيام إلى مشاورات الكويت التي ترعاها الأمم المتحدة في دولة الكويت، لبحث آليات تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وعلى رأسها إنهاء الانقلاب وتسليم السلاح وانسحاب الميليشيات المسلحة واستعادة مؤسسات الدولة. وبناء على ذلك، يتم العودة للحوار السياسي وفق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي أجمع عليه اليمنيون".


وأختتم هادي حديثه قائلاً: "سنمضي للسلام، السلام العادل الذي ينهي الانقلاب وينتصر لإرادة شعبنا التواق للاستقرار والبناء وإعادة الإعمار، سنمضي نحو استعادة كل الدولة اليمنية وفرض سلطان الدولة وحده على كافة الأراضي".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك