وفاة طالبة مصرية تعرضت "لاعتداء وحشي" في بريطانيا

منشور 15 آذار / مارس 2018 - 01:45
الطالبة المصرية دخلت في غيبوبة عقب تعرضها للاعتداء
الطالبة المصرية دخلت في غيبوبة عقب تعرضها للاعتداء

 توفيت، مساء الأربعاء، الطالبة المصرية مريم عبد السلام، التي تعرضت لـ”اعتداء وحشي” من جانب فتيات في بريطانيا، مؤخرًا.

ونعت وزارة الهجرة المصرية، في بيان لها، الطالبة مريم، التي توفيت مساء الأربعاء، بمستشفى في لندن، متأثرة بجراحها جراء الاعتداء والسحل على يد فتيات في مدينة نوتنغهام.

وقالت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إن سفارة مصر بلندن تنظر حاليا اتخاذ إجراءات قضائية في الواقعة، عقب الوفاة.

وطالبت الوزيرة، بـ”تصعيد المحاسبة الجنائية لقتلة الطالبة المصرية عقابًا علي جريمتهم الشنيعة”. وتابعت “لن نترك القضية إلا بالوصول لقصاص”.

وأوضح البيان أن “المستشار القانوني للسفارة المصرية في لندن، عماد أبو حسين، أكد أنه بوفاة الفتاة تحول مسار القضية من تعد بالضرب إلى جناية قتل”.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال ناصر كامل، سفير مصر في بريطانيا، في تصريحات متلفزة لفضائية مصرية خاصة، إن مسؤولي السفارة، بجوار أسرة مريم، لإنهاء إجراء نقل جثمانها إلى البلاد.

وشدَّد السفير على تمسك بلاده بحق مريم، مشيرًا إلى أن القضية جنائية وليست سياسية.

وسبق أن طالبت الخارجية المصرية السلطات في نوتنغهام، التعامل بـ”جدية” مع الواقعة.

وكانت السفارة البريطانية بالقاهرة، ذكرت في بيان، صدر في 4 مارس/ آذار الجاري، أن “الاعتداء” على الطالبة عمل “خسيس وغير مقبول”، مشيرة إلى أن الشرطة البريطانية فتحت تحقيقًا في الواقعة وأوقفت شخصا.

مواضيع ممكن أن تعجبك