«سوذبيز دبي» تقيم معرضاً لروائع تاريخية من العالم الإسلامي

منشور 09 آذار / مارس 2021 - 05:35
«سوذبيز دبي» تقيم معرضاً لروائع تاريخية من العالم الإسلامي

أعلن معرض «سوذبيز دبي» عن تنظيم معرضين متتاليين خلال شهر مارس الجاري، يعرض خلالهما أبرز المجموعات من مزادات سوذبيز العالمية وخدمات العملاء الواسعة، وذلك في مركز دبي المالي العالمي...

ويقدم المعرض الأول، الذي يُقام خلال الفترة من 15 إلى 18 مارس، جواهر براقة وروائع تاريخية من العالم الإسلامي ولوحات من الفن الحديث والمعاصر لأبرز الفنانين من منطقة الشرق الأوسط وخارجها، حيث ستنتقل القطع بعد ذلك إلى لندن وجنيف ونيويورك لبيعها بالمزاد. ومن بين المعروضات البارزة، قلادة بيضاء من الألماس خالية من الشوائب (السعر المقدر 4.5 إلى 4.8 ملايين دولار) وحوض رائع مرصع بالفضة مزين بتصاميم فلكية من القرن الثاني عشر (السعر المقدر ما بين عشرة وعشرة ملايين ونصف مليون جنيه إسترليني).

أما المعرض الثاني، الذي يتزامن مع معرض آرت دبي في الجوار، فإنه يمثل أول معرض بيع خاص لسوذبيز في منطقة الخليج، حيث سيتضمن مجموعات من الساعات والمجوهرات والفابرجيه والفنون المعاصرة المتاحة للشراء الفوري.

وسيقام كلا المعرضين في مقر سوذبيز في مركز دبي المالي العالمي وستفتح الأبواب للجمهور يومياً من الساعة 10 صباحاً حتى 7 مساءً.

المجوهرات والساعات

وستنتقل المجوهرات بعد المعرض إلى مزاد ماجنيفيشنت جويلز في نيويورك (15 أبريل)، وأبرزها قلادة ماسية خالية من الشوائب عيار 41.50 قيراطاً، والتي تشكل الكمال في الألماس، علاوة على لونه ووضوحه المثاليين، وحصل الحجر أيضاً على تصنيف «Triple X» من معهد الأحجار الكريمة الأميركية في إشارة إلى قطعه المثالي وصقله وتناسقه. وإلى جانب القلادة، سيتم تقديم زوج من الأقراط المرصعة بالماس الأصفر الزاهي والأصفر الفاخر (السعر المقدر 800000 دولار إلى 1.20 مليون دولار)، والتي تمثل معاً أوج الألماس الأصفر، بالإضافة إلى خاتم جميل من كشمير الياقوت (السعر المقدر 400000 إلى 600000 دولار)، والتي تعتبر أكثر أنواع الياقوت الأزرق المرغوبة.

ويتضمن المعرض قطعاً من أشهر بيوت المجوهرات في العالم، منها عقد من الياقوت والماس من هاري وينستون (السعر المقدر 220.000 إلى 320.000 دولار)، وخاتم ألماس بقطع الزمرد من بولغاري (السعر المقدر 400.000 إلى 600.000 دولار) وسوار ساعة من الزمرد والألماس من كارتييه (السعر المقدر 200000 إلى 300000 دولار أميركي). وسيتم بيع مجوهرات أخرى مستوحاة من النمر من تصميم كارتييه وواحدة من تصميم ديفيد ويب لصالح «بانثيرا»، وهي منظمة خيرية لإنقاذ وحفظ الموائل والتي تلتزم بضمان مستقبل 40 نوعاً من القطط البرية في العالم والموائل الطبيعية التي يعتمدون عليها.

ومن بين الساعات المعروضة للبيع الخاص أكثر القطع المرغوبة من قبل رولكس وباتيك فيليب وكارتييه. وتتضمن المعروضات ساعة «أوديمار بيغيه رويال أوك كرونوغراف» من الفولاذ المقاوم للصدأ ويُعد المينا الأزرق «تابيسيري» لوناً مفضلاً بين محبي أوديمار بيغيه، كما أن العقارب والأرقام البرتقالية المتباينة على الإطار الداخلي تمنح هذه الساعة النادرة لمسة فريدة من نوعها.

الفن الحديث والمعاصر

يقدم المعرض لوحات ومنحوتات من مزاد فنون القرن العشرين/‏الشرق الأوسط المقبل (يقام خلال الفترة 20-30 مارس) ومزاد الفن المعاصر (يقام خلال الفترة 6-13 أبريل) والمزادات عبر الإنترنت. وستتضمن الأعمال الفنية المعروضة ابتكاراً هندسياً جريئاً للنحات المصري الرائد آدم حنين، وصورة مجمعة فريدة من نوعها للعارضة الشهيرة إيمان للراحل بيتر بيرد، وآخر لرسوم يوشيموتو نارا الكرتونية للأطفال والحيوانات المتجهمين ولوحة مثيرة للذكريات من رسم زينغ فانزي. ويعرض هنا تمثال نيكي دي سانت فال لإله الشمس (السعر المقدر 40.000 - 60.000 جنيه إسترليني). وللبيع الخاص، ستتوافر أعمال لألكسندر كالدر وجورج كوندو ونبيل نحاس ومروان كساب باتشي وبول غيراغوسيان، على سبيل المثال لا الحصر. ومن مزاد سوذبيز للربيع فنون من العالم الإسلامي والهند (يقام يوم 31 مارس) تأتي معروضات ولوحات ومخطوطات تاريخية من العديد من القارات وبعمر يتخطى 10 قرون. وتتضمن المعروضات منسوجات جميلة بما في ذلك الألواح الحريرية العثمانية من القرن السابع عشر، وقطع مرصعة بالجواهر، مثل قلادة النسر الذهبية المرصعة بالأحجار الكريمة من المغرب في القرن الثامن عشر. ويقود المعروضات حوض مزين بتصاميم فلكية، يبلغ قطره خمسين سنتيمتراً، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها عرضه على الإطلاق، بعد أن ظل في المجموعة العائلية الخاصة نفسها لعقود. وتتضمن المعروضات الأخرى إسطرلاباً فريداً من القرن الرابع عشر في مدينة «توديلا»، وهو الإصدار الوحيد المعروف الذي ابتكره فنان مسلم في مدينة يحكمها المسيحيون (السعر المقدر 600000 - 800000 جنيه إسترليني)، ومصحف مملوكي استثنائي يرجع تاريخه إلى عام 1514م (السعر المقدر 300000 – 500000 جنيه إسترليني)، وهو نادر جداً إذ يعتبر مخطوطة كاملة موقعة من قبل معلم معروف.

دار فابرجيه

يتضمن المعرض أعمالاً نادرة لدار فابرجيه، أعظم صانعي المجوهرات الذي تفضله العائلة الإمبراطورية الروسية والعائلة المالكة البريطانية والملوك في جميع أنحاء أوروبا. واشتهر فابرجيه بالبيض الإمبراطوري، كما ابتكر مجموعة من الجواهر والأشياء النادرة من فيرتو. ومن بين المعروضات قلادات بيض فابرجيه مرصعة بالجواهر، وإطارات مطلية بالمينا، وصناديق ذهبية ثمينة.

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام

مواضيع ممكن أن تعجبك