صدور كتاب "دفتر الذاكرة" للإعلامي المخضرم ابراهيم شاهزادة

منشور 15 حزيران / يونيو 2014 - 04:39

صدور  كتاب "دفتر الذاكرة" للإعلامي المخضرم ابراهيم شاهزادة

يتحدَّثُ الكتابُ بأسلوبٍ مشوِّقٍ بشأن مراحلَ عدَّة من حياة الكاتب، ومن تاريخ الأردنِّ الحديث. وينتقلُ بنا عبر ذاكرَتَيِ المكان والزمان إلى أماكنَ وأحداثٍ لافتة، حتَّى إنَّ المرءَ يخالُ نفسَه حاضرًا في ثنايا تلك الأماكن، وثواني بعض تلك الأحداث الفاصلة. كما يُفردُ الكاتبُ مقدارًا جيِّدًا من الكتابِ يكشفُ فيه بعضَ الأسرار التي لا يعرفُها إلَّا قليلون، ويصفُ كذلك العديد من المواقف التي جمعتْه بجلالة الملك الراحل الحسين، وذلك من خلال تغطية الكاتب الإعلاميَّة للعديد من الرحلات الملكيَّة.

وكما قالَتِ معالي وزيرة الثقافة لانا مامكغ: ’’ إنَّ هذا الكتابَ مؤهَّلٌ لاحتلال مكانةٍ بارزةٍ بين جَواهرِ النِّتاج الثقافيِّ والفكريِّ الأردنيّ‘‘.

عن المؤلف

وُلِدَ في مدينة الزرقاء عام 1937م، وانتقل إلى العاصمة عمَّان في العاشرة من عمره. درسَ وتخرَّج في مدرسة المطران، وبدأ عملَه في الإذاعة الأردنيَّة منذ تأسيسها.

أسَّس القسم العربيَّ في الإذاعة الإيرانيَّة في مدينة الأهواز، والتحق في أثناء عمله بجامعة جندي شابور وحصل على ليسانس في الأدب المقارَن. بعد ذلك انتقل إلى القسم العربيِّ في هيئة الإذاعة البريطانيَّة (BBC) في لندن، ثمَّ بدأ العمل في التلفزيون الأردنيِّ منذ انطلاقته عام 1968م، وكان أوَّل من قرأ نشرةَ الأخبار عبر شاشته. في أثناء عمله في التلفزيون، غطَّى المؤلِّف بصفته مراسلًا تلفزيونيًّا رحلات جلالة الملك الحسين، وكبار المسؤولين، ممَّا منح عملَه زخمًا يظهرُ في ثنايا كتابه “من دفتر الذاكرة” من منشورات جبل عمان ناشرون.

انتخُبَ شاهزاده نائبًا لرئيس لجنة الأخبار التابعة لاتِّحاد إذاعات الدول الأوروپيَّة، وكان بذلك أوَّلَ غير  أوروپيٍّ يشغلُ هذا المنصب. ومن المناصب المهمَّة الأخرى التي تقلَّدَها مدير الإذاعة الأردنيَّة ومدير التلفزيون الأردنيِّ، ثمَّ المدير العام لكلَيهما. حاز المؤلِّف أيضًا عدَّة أوسمةٍ أبرزها وسام الاستقلال من الدرجة الأولى.

مواضيع ممكن أن تعجبك