بالفيديو: تَعرُّض الروائي علاء الأسواني للحجْز والتضْيِيق

منشور 03 تمّوز / يوليو 2018 - 07:53
الكاتب والروائي د. علاء الأسواني
الكاتب والروائي د. علاء الأسواني

ما زالت حالات التضييق مستمرة على الكاتب والروائي المصري الدكتور علاء الأسواني، وذلك بسبب آرائه المعارضة كما يصرح هو بذلك، ففي تغريدة له يوم الأحد الماضي 1-6-2018 على حسابه الرسمي في تويتر، قال الأسواني: "بعد أن أنهيت إجراءات السفر تم سحب جواز السفر مني وأنا محتجز الآن في مطار القاهرة. إجراء غير قانوني المقصود به عقاب كل من يحمل رأيًا معارضًا. مصر السيسي لا مكان فيها إلا للطبّالين ومدّاحي الزعيم. كل ذلك لن يخيفني ولن يمنعني من الدفاع عن الحرية".

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها لمثل هذا الصنيع، فقد كتب الأسواني نفسه عن حادثة مشابهة قبل شهور، مقالة يروي فيها تفاصيل احتجازه والتضييق عليه، وذلك أثناء سفره لمتابعة عمله في مدرسته التي أنشأها في نيويورك - الولايات المتحدة، للكتابة الإبداعية. ومما جاء في مقالته قوله: "لا يمكن أن أقارن ما حدث لي بالقمع الذي يتعرض له آلاف المصريين، من اختفاء قسري وتعذيب وتلفيق قضايا، لكني أعتبر واقعة احتجازي في المطار دليلًا على طبيعة النظام الحاكم في مصر".

ومما جاء في المقال نفسه الذي نشرته شبكة (DW)، تصريحه أنّ "في مصر جماعتان فاشيتان لا ثالث لهما: أنصار السيسي وأنصار الإخوان. أنصار السيسي يعتبرون كل من يعارض السيسي خائنا للوطن من الأفضل إعدامه في ميدان عام ... وأنصار الإخوان يعتبرون كل من شارك في 30 يونيو عدوًا للإسلام".

يُذكر أن الأسواني كان من مناصري الرئيس السيسي في بداية تسلمه الحكم، ولكنه سرعان ما تراجع عن ذلك وأبدى معارضة شديدة له.

وللكاتب علاء الأسواني كتاب صدر عن دار الشروق، بعنوان: "هل أخطأت الثورة المصرية؟".

وفي فيديو أعدّته شبكة "رصد" يرصد بعض مواقف التضييق التي تعرَّضَ لها الأسواني:

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك