مناقشة كتاب "نار ودمار عن دونالد ترامب للمؤلف والكاتب الأمريكى مايكل وولف"

منشور 31 كانون الثّاني / يناير 2019 - 04:21
مناقشة كتاب "نار ودمار عن دونالد ترامب للمؤلف والكاتب الأمريكى مايكل وولف"
مناقشة كتاب "نار ودمار عن دونالد ترامب للمؤلف والكاتب الأمريكى مايكل وولف"

ناقشت الدكتورة فاطمة الزهراء مترجمة "نار ودمار عن دونالد ترامب للمؤلف والكاتب الأمريكى مايكل وولف"، والذي كتب مقدمته رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين.

وقالت المترجمة إن الكتاب يتناول كواليس الحكم وطريقة صنع القرار، كما يرصد شكل حياة الرئيس الامريكى دونالد ترامب داخل البيت الأبيض، وحالة الصراع المستمرة داخلة ومحاولة سيطرة كل فريق على ترامب، مشيره إلى أن مايكل وولف مؤلف الكتاب الأصلي، كشف عن الوجه الحقيقي للديمقراطية الأمريكية وطريقة الحكم التي لا تعرف الشفافية مطلقا.

وأكدت الزهراء، أن كتاب "نار ودمار" يظهر لنا كيف تدار أمريكا، وكيف سعى دونالد ترامب منذ أول يوم له في الحكم بتوريث ابنته وزوجها، وكيف يتم عزل القيادات بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعى"تويتر"، مضيفة أنها حاولت إضافة طابع أدبي على العمل حتى لا يكون ممل بالنسبة للقارئ، وترجمت الكتاب في خلال شهرين، حيث حرصت على التواصل مع مؤلف العمل بشكل مباشر، الذي جمع بين بساطة اللغة الصحفية والسرد الأدبي مستشهدا بكثير من الاستشهادات العربية والقرآن الكريم.

وأوضحت مترجمة الكتاب بأن السبب وراء كتابة المهندس نجيب ساويرس لمقدمة الكتاب، يعود إلى أن ترامب في الأصل رجل أعمال، وساويرس أيضا من أكبر رجال الأعمال في العالم فالحديث عنه سيكون أكثر واقعية.

وأشار الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، إلى أن النظام الأمريكى قائم في الأصل على الصراع بين أجنحة المؤسسات المختلفة، والنظام السياسي بها أكثر تعقيدا لأنها دولة فيدرالية ولا تصاغ قرارات الدولة عن طريق الرئيس منفردا، مضيفا بأنها دولة ديمقراطية ولكن لا يغيب عنها العنصرية والحقد، فهى مجتمع انسانى مثل باقى المجتمعات، ومنذ ٢٠٠٨ وأمريكا تمر بأزمة رأسمالية عميقة، وهذا ما شجع على صعود أوباما بمنطق اليسار الأمريكي.

وفى سياق متصل، وصف الكاتب العراقي صلاح نصراوى، كتاب "نار ودمار" بالاستثنائي، حيث إنه رصد عدة قضايا منها السياسة الأمريكية وما يدور من صراعات ومؤامرات بها، بالإضافة إلى المعركة الدائرة بين المؤسسات الأمنية الأمريكية الآن وجذورها، بالإضافة إلى قضية العولمة، ومشروع ترامب في الشرق الأوسط، مؤكدا على إن الكتاب كشف عن حجم الاختراق الأمريكي لبعض الدول العربية والضغط عليها من أجل السيطرة على دول أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك