حفل مناقشة ديوان "الجميلة سوف تأتى" للشاعر والمترجم أسامة جاد

منشور 08 أيّار / مايو 2016 - 06:30
حفل مناقشة ديوان "الجميلة سوف تأتى" للشاعر والمترجم أسامة جاد
حفل مناقشة ديوان "الجميلة سوف تأتى" للشاعر والمترجم أسامة جاد

تقيم دار العين للنشر حفل مناقشة ديوان "الجميلة سوف تأتى" للشاعر والمترجم أسامة جاد، وذلك فى تمام الساعة السابعة من مساء الأحد 15 مايو الجارى، بمقر الدار بوسط البلد. يشارك فى حفل مناقشة الديوان كلا من الفنانة والناقدة التشكيلية د. إيمان أسامة، والباحثة الأدبية ابتهال رباح، والشاعران أسامة الحداد وفتحى عبد الله .

ومن أجواء الديوان إليكَ أيها القارئ فى البدء.. وفى المنتهى كل هذا الحب هل تَكفى سماءٌ واحدةٌ هل تَكفى النجوم؟ ماءٌ خائِفٌ يَعزِفُ فى الشرفةِ الماءُ يَعزفُ فى البعيد ضحكاتٌ بِطَعمِ زجاجٍ مُعتِم الضوءُ يبكى فوقَ حَجَرٍ بَرْدان والأطفالُ سَينبُتُون فى الشارِعِ بَعدَ قليل بالمرايِلِ المدرَسيةِ والأحلامِ اليانِعةِ صباحٌ مُكتَئبٌ بَعضَ الشيء رملٌ كثيرٌ فى الدلو والماءُ يعزفُ خائفًا فى شرفَةٍ بعيدَة هواءٌ خفيفٌ فى الخارِج وبكاءٌ لا يَبتَعِدُ تَبحثُ عن رِفقةٍ للمَشي لا تَستَغرِبْ عندما تَمشى الأشجارُ معك فى فَجرٍ أو فى موال فالأشجارُ تُحبُّ المشى غالبًا ولكِنَّها لا تَمشى فى العادةَ بلا رِفقة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك