«زايد شاعر السلام والإنسانية»: في العاصمة الفرنسية باريس

منشور 09 نيسان / أبريل 2018 - 02:49
«زايد شاعر السلام والإنسانية»
«زايد شاعر السلام والإنسانية»

تحت شعار «زايد شاعر السلام والإنسانية»، وبالتزامن مع فعاليات الاحتفاء بـ«عام زايد»، احتضن مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» في العاصمة الفرنسية باريس.

فعاليات الملتقى الإماراتي الفرنسي 2018، وذلك بحضور نخبة من المفكرين والأدباء والشعراء الإماراتيين والفرنسيين، وعدد من الطلبة وأبناء الجاليات العربية في فرنسا، ووسائل الإعلام.

وقد أقيم الملتقى بدعوة مُشتركة من الوفد الدائم لدولة الإمارات لدى المنظمة الدولية، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وبالتعاون مع شركة أبوظبي للإعلام، إلى جانب حضور عدد من السفراء والمندوبين الدائمين العرب والأجانب المُعتمدين لدى «اليونيسكو».

برنامج الملتقى تضمن ثلاث جلسات، الأولى بعنوان «زايد جسر التواصل مع الثقافات والحضارات.. مشروع كلمة نموذجاً»، شارك فيها د. علي بن تميم، مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، والأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، ود. كاظم جهاد، ود. سعد البازعي. أما الجلسة الثانية، فكانت أمسية شعرية مميزة بعنوان «زايد وتطور الشعر النبطي والفصيح في دولة الإمارات..

تجربتا شاعر المليون وأمير الشعراء نموذجاً»، أحياها كل من الشاعرات والشعراء من الإمارات والسعودية زينب البلوشي، وأسماء الحمادي، وسعيد بخيت الكتبي، وإياد الحكمي.

أما الجلسة الثالثة فجاءت بعنوان «التجربة الإنسانية والغنائية في أشعار الشيخ زايد»، تحدّث فيها كل من سلطان العميمي ود. غسان الحسن ود. كاظم جهاد. واختتم الملتقى بمعزوفات على العود لقصائد مُغنّاة للشيخ زايد، أدّاها الفنان والمُلحّن الإماراتي فيصل الساري.

مواضيع ممكن أن تعجبك