عبدالله محمد عمار بطلاً لتحدي القراءة العربي في دورته الثانية على مستوى مصر

منشور 22 نيسان / أبريل 2017 - 05:49
الطفل عبدالله
الطفل عبدالله

توج الطالب عبدالله محمد عمار بطلاً لتحدي القراءة العربي في دورته الثانية على مستوى مصر، وذلك في حفل أقيم تحت رعاية وحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المصري ونجلاء الشامسي أمين عام مشروع تحدي القراءة العربي، وعدد من مسؤولي الوزارة وفريق التحدي وأولياء أمور الطلبة ومديري المدارس.

وكرم وزير التربية والتعليم بطل تحدي القراءة العربي عبدالله عمار، الطالب في الصف الخامس بمدرسة النور للمكفوفين بالإسماعيلية، كما كرم فتحية سيد عبدالرزاق كأفضل مشرفة على مستوى الجمهورية، ومدرسة حسن أبو بكر الرسمية للغات القليوبية التي توجت بلقب المدرسة المتميزة على مستوى الدولة.

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري “أبعث بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لإطلاقه هذا المشروع الناجح على مستوى الوطن العربي.. فالقراءة نور للعقل وغذاء للروح وطريق للمعرفة ومتعة للنفس، وكلما قرأ الإنسان اتسعت مداركه ونمت شخصيته وزاد تهذيبه واستطاع أن يفرق بين الخطأ والصواب وأن يفهم تراث وطنه وأن يقدر مجتمعه ويختار طريقه نحو العلم بناء على ما يستهويه، ومن هنا جاء اهتمام الوزارة بمشروع تحدي القراءة العربي الذي يعد حافزاً كبيراً للطلبة المصريين على القراءة.”

وأضاف الوزير: “إن تكريم الفائزين من الطلاب في هذا التحدي يحمل رسالة شديدة الأهمية وهي أن الوزارة تقدر دور القراءة في بناء شخصية الطلاب وتوسيع مداركهم وتسعى إلى غرس حب القراءة والتعود عليها بينهم في جميع المراحل التعليمية، وخصوصاً الأولى المبكرة وتغيير الفكر من التعلم بالحفظ والتلقين إلى التعلم الذاتي بالقراءة والاطلاع واستخدام التكنولوجيا لأغراض البحثية والعلمية.. إن تحقيق الأهداف السابقة لا يمكن أن يتم من دون أن يقوم الموجهون بدورهم بالإشراف على الطلاب وتوجيههم توجيهاً واعياً لاختيار الكتب التي تتسم بالاعتدال وتبتعد عن الأفكار المتطرفة وتلتزم بالقواعد العلمية السليمة، ولذلك فإننا نكرم اليوم أولئك المشرفين الذين أدوا ما عليهم بإتقان وساهموا بإنجاز هذا المشروع على الوجه الأكمل وأنا اشكرهم على كافة جهودهم”.

وكرم الدكتور طارق شوقي باقي الطلبة العشرة الأوائل وهم على الترتيب سهيلة محمد عيد في الصف الثامن بمدرسة مطروح الإعدادية من مرسى مطروح، وصفاء طه عبداللطيف في الصف الأول الإعدادي بمدرسة عثمان بن عفان بالجيزة، وأحمد علي تمام في الصف الخامس من مدرسة شركة السكر بالجيزة، وسما محمود عبداللطيف في الصف الثاني عشر بمدرسة سوهاج الثانوية، ومحمد أحمد الدقي في الصف العاشر بمدرسة السادات الثانوية بجنوب سيناء، وسهير عيد عليان في الصف العاشر بدير مواس في المنيا، وزينب حمدي توفيق في الصف الحادي عشر بمدرسة حسين حماد بالدقهلية، ومصطفى سعيد الإمام في الصف الثالث بمدرسة الأمريكية للغات بالمنوفية، وأخيراً ريم جابر سليمان في الصف الحادي عشر بمدرسة المساعيد الثانوية بشمال سيناء.

وأخيراً كرم معاليه الأستاذ محمود الشبراوي عبدالله هاشم والأستاذ عابدين أحمد عبدالسميع كمشرفين متميزين على مستوى الجمهورية إلى جانب المدرسة الأمريكية للغات بالمنوفية التي حلت ثانياً كأفضل مدرسة في التحدي على مستوى الجمهورية.

وشهدت مصر مرحلتين قبل الإعلان عن النتائج النهائية شارك فيها أكثر من 2.9 طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، ونفذت المرحلة الثالثة من التصفيات عبر أربع لجان من فريق التحدي بإجراء التصفيات، وقد خصصت ثلاث لجان لتحكيم الطلبة ولجنة واحدة لتحكيم المشرفين والمدارس والمنافسة الماسية، وقبيل إعلان النتائج وتتويج البطل وتكريم العشرة الأوائل ترشح للمرحلة الثالثة 400 طالب وطالبة والعشرة الأوائل من دورة العام الماضي و27 مشرفاً ومشرفة وإحدى عشرة مدرسة، ونتج عن هذه التصفيات اختيار العشرة الأوائل والأول على المنافسة الماسية والمشرف المتميز والمدرسة الأكثر تميزاً.

جدير بالذكر أن مشروع تحدي القراءة العربي الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سبتمبر من العام 2015 يمثل أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، وصولاً لإبراز جيل جديد متفوق في مجال الاطلاع والقراءة وشغف المعرفة.

مواضيع ممكن أن تعجبك