رحيل الكاتبة المصرية فتحية العسال

منشور 16 حزيران / يونيو 2014 - 04:01

توفيت صباح أمس الأحد، الكاتبة المصرية فتحية العسال، عن عمرٍ يُناهز 81 عامًا ، وقد عاشت الراحلة حياة مليئة بالإبداع، بلورتها بعد ذلك في أعمالها العديدة، حيث بدأت الكتابة الإبداعية في العام 1957، أصدرت 5 روايات، منها: نساء بلا أقنعة، وسجن النسا، وليلة الحنة، وأصدرت مذكراتها بعنوان حضن العمر، وحازت على جائزة الدولة للتفوق في الآداب في العام 2004 وكان رفيق عمرها الكاتب الكبير عبد الله الطوخي قد رحل منذ أكثر من عشر سنوات.

وكتبت العسال مسرحيات عديدة من بينها «لام ألف همزة لا» و«البين بين» ومسرحية «بلا أقنعة» التي انتقدت بها معاهدة كامب ديفيد، والتي اعتقلت بسببها، و«سجن النسا» التي كتبتها وهي بين جدران السجن، إذ عاشت العسال حياة مليئة بالصعوبات، بلورتها في أعمال أدبية رائعة، وكانت من أبرز الكتاب المهتمين بالقضايا النسائية.وقدمت الراحلة ما يُقارب 60 عملاً دراميًا، منهم مسلسل «رمانة الميزان»، وسيناريو مسلسل «شمس منتصف الليل»، و«حبال من حرير»، و«بدر البدور»، و«هي والمستحيل»، و«حتى لا يختنق الحب»، و«حبنا الكبير»، و«لحظة اختيار»، و«لحظة صدق» الحاصل على جائزة أفضل مسلسل مصري لعام 1975، وتنوعت أعمالها ما بين المسرح والدراما.

مواضيع ممكن أن تعجبك