اطلاق أول نسخة من كتاب المتوصف بـ "لغة برايل" خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب

منشور 26 نيسان / أبريل 2017 - 06:51
مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث
مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

يدشن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017 ، الذي ينطلق اليوم الأربعاء الموافق 26 ابريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) ويستمر حتى 2 مايو 2017، بأول نسخة من كتاب المتوصف تمت طباعتها بـ "لغة برايل".

ويعرض مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث جميع الكتب والمطبوعات التي تم إصدارها منذ تاريخ إنشاء المركز في العام 2013 حتى الآن.

من جهتها أعربت فاطمة سيف الفلاسي، رئيس قسم المكتبات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عن أهمية المشاركة في محفل ثقافي وأدبي مثل معرض أبوظبي الدولي للكتاب، لعرض إصدارات وأنشطة المركز بوسائل مرئية ومن خلال معرض مصغر للصور، مما يساعد على نشر الوعي حول الأنشطة والبطولات والفعاليات ومبادرة وثيقتي إلى جانب الكتب التي أصدرها المركز. وقالت فاطمة سيف الفلاسي "جاءت هذا العام خطوة طباعة نسخة واحدة من كتاب المتوصف بلغة برايل لتعكس الخطط المستقبلية التي وضعها المركز لتلبية متطلبات شريحة واسعة من "أصحاب الهمم" ونشر العلم والمعرفة بينهم فيما يختص بإصدارات المركز.. ووقع اختيارنا على كتاب المتوصف –للأمثال الشعبية– الذي جمعه سعادة عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي للمركز، لما يحتويه من مواد تجسد البعد التراثي للمجتمع الإماراتي".

واختتمت فاطمة الفلاسي بأن زيارة منصة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017، تثري معلومات الزائر لأهمية الوثائق التاريخية المعروضة ضمن مبادرة وثيقتي، إلى جانب الكتب والإصدارات الخاصة بالمركز.

ويضم جناح المركز مجموعة كبيرة من الإصدارات والكتب، بما فيها "النظام القضائي في الساحل المتصالح"، "القيم الاجتماعية في الأمثال الشعبية الإماراتية"، "التعدد اللساني في المجتمع الإماراتي"، "العلاقات الإماراتية المصرية 1971 – 1981"، "حكايات شعبية من المنطقة الشرقية"، "القواعد النحوية والصرفية في مدارس التعليم العام بدولة الإمارات العربية المتحدة بين النظرية والتطبيق"، و"ديوان الخاصوني" وغيرها من الإصدارات، بالإضافة إلى العدد الثاني من مجلة إضاءات إماراتية والتي صدرت في شهر مارس 2017.

إذاعة الأولى

وستتواجد إذاعة الأولى، الإذاعة الإماراتية التراثية الوطنيةالتابعة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، طيلة أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017 لتغطي هذا الحدث السنوي عبر برامج عديدة ولقاءات خاصة، وسيغطي مقدم برنامج "حياك في بلادي" خليفة الفلاسي محاور جديدة، بينما ستشارك مقدمة برنامج "الرايح" سماح العبار بتغطية المعرض من أوجه مختلفة.. أما أم الإعلام حصة العسيلي مقدمة برنامج "الأولى مع الأولى" فتسجل عددا من اللقاءات على أرض المعرض.

ثقافة

مواضيع ممكن أن تعجبك