اختتام أعمال معرض تونس للكتاب وتكريم المدهون، ويخلف وعلوان

منشور 21 نيسان / أبريل 2018 - 09:43
اختتام أعمال معرض تونس الدولى للكتاب
اختتام أعمال معرض تونس الدولى للكتاب

اختتم قبل عدة أيام معرض تونس الدولى للكتاب، رقم 34، الذي اقيم بقصر المعارض الدولية بالكرم، والذي استمر من 6 إلى 15 أبريل ، وعقد تحت شعار "نقرأ لنعيش مرتين"، وهو نفس شعار الدورة الماضية، وحلت جمهورية الجزائر ضيف شرف المعرض، كدليل على عمق التفاعل الثقافى بين البلدين على مر التاريخ.
وشارك فى الدورة الـ34، 775 ناشرا مثلوا 32 دولة عربية وأجنبية، من ضمنهم 126 ناشرا تونسيا، بالإضافة إلى 80 نشاطا ثقافيا من بينهم أنشطة مخصصة للأطفال والشباب.
وحلت دولة روسيا كضيف شرف فى الدورة ضمن برنامج الأطفال الذى يجمع 13 بلدا عربيا وأجنبيا.
واحتفت الدورة بالمرأة التونسية، تحت شعار "نساء بلدى- نساء ونصف"، اعترافا بما قدمته المرأة فى تونس فى السنوات الأخيرة من أدوار ومساهمات فى بناء وإرساء مسار الانتقال الديمقراطى فكانت حصنا فى الدفاع عن البعد المدنى لتونس الجديدة.
وكرم المعرض هذا العام مجموعة من المفكرين والكتاب التونسيين والعرب، منهم "المفكر يوسف الصديق، والفنانة المسرحية الراحلة رجاء بن عمار، والأديب محمود طرشونة والراحل محمد الطالبى، إلى جانب شخصيات عربية مثل الكتابيين الفلسطينيين ربعي المدهون ويحيى يخلف، والروائى السعودى محمد حسن علوان.
وشهد معرض هذا العام، ادخال جائزة جديدة بجانب جوائز النشر، تتمثل فى جائزة فاطمة الحداد للدراسات الفلسفية، وجائزة توفيق بكار التقديرية التى تسند لشخصية ثقافية فى سياق تتويج لمسارها الفكرى والأدبى.

مواضيع ممكن أن تعجبك