عشية الاستفتاء الشعبي صدور"الإسلاميون في السودان من التأسيس إلى الإنفصال"

منشور 10 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:02
الاسلاميون في السودان
الاسلاميون في السودان

جدة: صدر عن مركز المسبار للدرسات والبحوث دراسة جديدة بعنوان "الإسلاميون في السودان من التأسيس إلى الإنفصال" يضم 11 دراسة مختلفة تتناول الواقع السياسي في السودان، ويتزامن صدور الكتاب في الوقت الذي يتجه فيه أهالي الجنوب اليوم الأحد الموافق التاسع من يناير/ كانون الثاني لصناديق الاستفتاء لتقرير مصير جنوب السودان.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" السعودية يقدم عمر حمد في دراسته "الصوفية في السودان: قراءة في التاريخ والحاضر" دراسة تاريخية لوجود الحركات الصوفية وأثرها السياسي في الأحداث، مبرزاً ثلاث مراحل مرّ بها التصوف في السودان، مرحلة مارس فيها السودانيون الحياة الصوفية كاملة بما فيها الإنتساب إلى الطرق، ومرحلة انتشار الطرق، ثم المرحلة التجديدية والتي ظهر فيها اتجاه تجديدي مثل السمانية والختمية والإسماعيلية.

 

أما الباحث وليد الطيب فقدم دراسة بعنوان "الحركة الإسلامية السودانية من النشأة إلى الانشقاق" قام من خلالها بالتأريخ لنشأة الأحزاب السياسية، ومن بينها الحركة الإسلامية، منذ منتصف القرن العشرين، والتي برزت بوصفها قوة سياسية رابعة إلى جانب حزب الأمة القومي، والحزب الوطني الاتحادي، والحزب الشيوعي السوداني، وبوصفها منافسة للتيار السياسي الديني التقليدي.

 

ويتضمن بحث فتحي الضوّ "الترابي.. الإطار والصورة" رصداً لشخصية الدكتور حسن الترابي رمز الحركة الإسلامية في السودان متعرضاً لها سيرة، وفكراً، وممارسة سياسية، وتناقضات مثيرة للجدل.

 

أما مسيرة التيار السلفي فيسلط مأمون عثمان الضوء عليها في دراسته "التيار السلفي في السودان"، حيث يرصد بداياته الأولى بعد ظهور دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب، عبر وفود الحجيج السودانيين، موضحاً أن نواة التيار السلفي المنظم بدأت مع جماعة "أنصار السنّة المحمّدية" والتي تشكل إحدى كبريات الجماعات الإسلامية في السودان، مرجعاً نشأة هذا التيار إلى ثلاثينات القرن الماضي، أي قبل استقلال السودان.

 

كذلك يقدم رئيس وزراء السودان السابق، الصادق المهدي مقاربة في دراسته "مستقبل الحركة الإسلامية على ضوء المتغيرات الأخيرة"، وفي دراسة أخرى حملت عنوان "سنوات أسامة بن لادن في السودان" يروي خالد عبدالله قصة السنوات التي قضاها زعيم تنظيم "القاعدة" في السودان ما بين 1991-1996.

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك