الجدارة الائتمانية لحكومة أبوظبي تقفز بنسبة %39 خلال 2017

منشور 29 كانون الثّاني / يناير 2018 - 09:43
إمارة أبوظبي
إمارة أبوظبي

ارتفعت الجدارة الائتمانية لحكومة أبوظبي بأكثر من 39% خلال العام 2017، مدعومة بانخفاض تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية للإمارة، لأجل خمس سنوات إلى 51.4 نقطة أساس، مقابل 84.5 نقطة خلال العام 2016، وفقاً لبيانات مؤسسة انتركونتنتال اكستشانج -آي سي ئي.

وأظهرت بيانات المؤسسة المتخصصة في تحليل بيانات أسواق الائتمان، والتي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، تراجع تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لحكومة أبوظبي خلال تعاملات الربع الأخير من العام 2017 لتصل إلى 60.7 نقطة أساس في المتوسط، مقارنة مع 147.8 نقطة في الفترة ذاتها من العام 2016، بانخفاض قدره 59%.

وقاد الهبوط في تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لأبوظبي خلال تعاملات العام 2017 إلى تقليص نسبة احتمالية التعثر في السداد لتصل إلى 3.68% مقارنة مع 5.9% خلال العام 2016، الأمر الذي انعكس على الجدارة الائتمانية للإمارة التي ارتفعت بنسبة 37.7% خلال العام 2017، مدفوعة برسوخ الثقة العالمية في اقتصاد الإمارة ومتانة أوضاعها المالية، لتحافظ بذلك على موقعها ضمن قائمة أفضل الاقتصادات العالمية في الجدارة الائتمانية.

وجاء التحسن القوي في الجدارة الائتمانية للإمارة انعكاساً للهبوط المتواصل في تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لحكومة أبوظبي في أسواق الائتمان العالمية منذ بداية العام، حيث أظهرت بيانات المؤسسة انخفاضاً قياسيا في تكلفة تأمين ديون أبوظبي السيادية بوصولها إلى أدنى مستوى لها خلال في تعاملات 14 أبريل 2017 عندما سجلت 35.2 نقطة أساس، في حين كان أعلى مستوى بحدود 69.6 نقطة.

وانعكست قوة الجدارة الائتمانية لحكومة أبوظبي في أسواق الائتمان العالمية خلال العام 2017، على التسعير الناجح للسندات السيادية متعددة الشرائح التي أصدرتها حكومة أبوظبي، بقيمة 10 مليارات دولار (36.8 مليار درهم)، والتي حظيت السندات بإقبال كبير من المستثمرين على المستويين الإقليمي والعالمي، إذ تجاوزت قيمتها حتى موعد إغلاق الطرح 30 مليار دولار، الأمر الذي يؤكد المكانة الائتمانية القوية والمتينة، التي تتمتع بها الإمارة في الأسواق العالمية، وثقة المستثمرين الكبيرة بالأسس الاقتصادية والمالية التي تقوم عليها إمارة أبوظبي، واستراتيجيات النمو واضحة الأهداف والمعالم، والملاءة المالية القوية التي تتمتع بها.

وجاءت بيانات مؤسسة انتركونتنتال اكستشانج -آي سي ئي، مواكبة للتقويمات المرتفعة التي تحظى بها حكومة أبوظبي من قبل وكالات التقويم الدولية، حيث أكدت وكالة ستاندرد أند بورز مطلع الشهر الجاري التصنيف الائتماني السيادي طويل وقصير الأجل بالعملتين المحلية والأجنبية لإمارة أبوظبي عند درجتي AA/‏‏‏A-1+ على التوالي، ومنحتها نظرة مستقبلية مستقرة.

وفي السياق ذاته، قالت وكالة موديز لخدمات المستثمرين في أحدث تقرير لها إن إمارة أبوظبي، تتمتع بنظرة مستقبلية مستقرة بالنسبة لتصنيفاتهما الائتمانية السيادية (Aa2).

كما ثبتت وكالة فيتش التصنيف الائتماني لإصدارات المدى البعيد بالعملات المحلية والأجنبية لإمارة أبوظبي عند مستوى (AA).
فيما أكد أحدث تقرير حديث لمجموعة أكسفورد بيزنس، أن اقتصاد أبوظبي يتأهب للنمو خلال العام الجاري، مدفوعاً بتوقعات ارتفاع أسعار النفط والنمو المستدام في القطاع غير النفطي.

اقرأ أيضًا: 

اقتصاد أبوظبي نحو النمو في 2018

أبوظبي نحو اقتصاد مختلف في 2017

نمو اقتصاد أبوظبي بنسبة %6.7 خلال الربع الثاني




Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك