الأردن يجري مفاوضات مع مصر لاستيراد 10% من غاز توليد الكهرباء

منشور 09 آب / أغسطس 2018 - 10:34
الأردن يجري مفاوضات مع مصر لاستيراد 10% من غاز توليد الكهرباء
الأردن يجري مفاوضات مع مصر لاستيراد 10% من غاز توليد الكهرباء

قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، إنها ستجري مع نظيرها المصري اليوم الخميس تعديلات على اتفاقيات بيع وشراء الغاز الطبيعي بين البلدين لاستيراد 10% من احتياجات توليد الكهرباء من الغاز الطبيعي من مصر مطلع العام المقبل.

وأضافت، في تصريح صحافي قبيل مغادرتها إلى العاصمة المصرية القاهرة أمس، أنها ستوقع على التعديلات مع نظيرها المصري طارق الملا خلال لقاء يجمعهما اليوم ويتناول مجالات التعاون بناء على الاكتشافات الجديدة للغاز الطبيعي في حوض البحر الأبيض المتوسط خاصة (حقل ظهر) الذي بدأ الإنتاج في 2017.

وأشارت زواتي إلى أن الكميات التي سيعاد ضخها تشكل حوالي 10% من احتياجات المملكة لتوليد الكهرباء من الغاز الطبيعي.

ووفق زواتي يبحث الجانبان خلال الزيارة التي تستمر يومين، سبل التعاون في تأمين مصادر الطاقة والإمكانات التي تتيحها مشاريع البنية التحتية الخاصة باستيراد الغاز الطبيعي المسال بما يخدم مصالح البلدين.

وقالت زواتي إنها ستلتقي في القاهرة أيضاً وزير الكهرباء والطاقة المصري محمد شاكر المرقبي لبحث أوجه التعاون المشترك في مجال الكهرباء وسبل تعزيز الربط الكهربائي بين البلدين.


وكانت مصر قد زودت الأردن بنحو 250 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً منذ عام 2004 إلا أن هذه الكميات تراجعت بدءا من نهاية عام 2009 وتوقفت اعتباراً من عام 2011 إثر تعرض خط الغاز العربي الذي ينطلق من جنوب العريش في شمال سيناء مروراً بالأراضي الأردنية لحوالي 25 تفجيراً في منطقة سيناء.

وحمل توقف إمدادات الغاز المصري وتحول محطات توليد الكهرباء لاستخدام الوقود الثقيل شركة الكهرباء الوطنية خسائر تقدر بنحو 7 مليارات دولار. وتقدر حاجة الأردن من الغاز الطبيعي بحوالي 330 مليون قدم مكعبة يوميا تستغل في توليد الطاقة الكهربائية.

وقال النائب جمال قموة عضو لجنة الطاقة في مجلس النواب الأردني، في تصريح خاص لـ"العربي الجديد"، أخيراً، إن مصر وضمن الاتفاق السابق يفترض أن تستأنف ضخ الغاز للأردن بداية العام المقبل.

وأضاف أن مصر ستواصل تزويد الأردن بالغاز الطبيعي بعد أن تستكمل عمليات بدء الإنتاج من الحقول الجديدة التي تم اكتشافها مؤخرا ومن شأنها تحقيق اكتفاء ذاتي لمصر من الغاز ومن ثم استئناف تصديره إلى الخارج وخاصة الأردن.

وبين أن مصر تضخ حاليا للأردن حوالي 25 مليون قدم مكعبة من الغاز من خلال خط الغاز فيما كان في السابق يتم ضخ 250 مليون قدم مكعبة تغطي جانبا كبيرا من احتياجات الجانب الأردني لغايات توليد الكهرباء.

لكن النائب قموه قال إن عمليات الضخ من الحقول الجديدة وبالكميات السابقة ربما تتأخر بعض الشيء لأمور تتعلق باستكمال بعض الأعمال في حقول الغاز المكتشفة.

ولفت إلى أن خط الغاز بين البلدين يحتاج هو الآخر إلى إجراءات صيانة حتى يستوعب كامل الكميات التي سيتم ضخها للأردن بخلاف الكميات التي يتم ضخها حالياً.

وعمد الأردن في السنوات الأخيرة لتنويع مصادر الطاقة والتزود بالغاز بالبواخر من خلال بناء ميناءين للغاز في ميناء العقبة جنوب الأردن لتلبية احتياجات البلاد من الغاز الطبيعي.

وكثفت الحكومة جهودها أيضا لأجل زيادة توليد الطاقة البديلة وتوجيه القطاع الخاص والمواطنين للتحول لاستخدام الطاقة الشمسية.

وتواجه الحكومة انتقادات على أكثر من صعيد لتمسكها بشراء الغاز من الاحتلال الإسرائيلي لمدة 15 عاماً وبقيمة مقدرة بحوالي 15 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: 

مصر تبحث استئناف ضخ الغاز إلى الأردن اعتباراً من مطلع العام المقبل

مصر تعتزم الاعتماد على الغاز بنسبة 44 % في مستهدفاتها للطاقة بحلول 2020

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك