توقعات بإنتاج أبوظبي 3.5 مليون برميل نفط يومياً في 2018

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 10:15
الإمارات لديها واحدة من أكثر البنى التحتية تقدماً في مجال صناعة النفط والغاز”
الإمارات لديها واحدة من أكثر البنى التحتية تقدماً في مجال صناعة النفط والغاز”

أفاد وزير الطاقة سهيل بن فرج المزروعي، بأن أبوظبي تخطط لزيادة إنتاجها من النفط إلى 3.5 مليون برميل يومياً بحلول 2018، مؤكداً قدرة الإمارات على ذلك، ولافتاً إلى أن كل مشاريع التطوير في قطاعي النفط والغاز في أبوظبي مستمرة.

جاء ذلك، خلال حفل إطلاق “تقرير النفط والغاز لإمارة أبوظبي 2016″، بمشاركة المئات من قيادات ومسؤولي شركة أبوظبي الوطنية للبترول “أدنوك”، ومجموعة شركائها والشركات الأجنبية العاملة في قطاع النفط والغاز في “فندق أبراج الاتحاد” بالعاصمة.

وأوضح المزروعي، أن أبوظبي تمتلك ثلاثة عناصر أساسية تمكنها من رفع إنتاجها تشمل استمرار مشاريع تطوير الحقول، إضافة إلى الإنفاق الرأسمالي الكبير على تلك المشاريع، واستخدام أحدث ما توصلت إليه التقنيات في صناعة النفط والغاز.

وأضاف أن، الإمارات ملتزمة باستمرارية مشاريعها التطويرية في قطاع النفط والغاز، منوهاً أن ما يحدث الآن بأسواق النفط وأسعارها الحالية ماهي إلا دورة سعرية معتادة شهدتها الدولة من قبل.

وذكر المزروعي، أن الإمارات استفادت من تراجع أسعار النفط باتخاذ قرار الدعم عن الوقود، ضمن استراتيجيتها الهادفة إلى الاستدامة، والحفاظ على الموارد.

وقال وزير الطاقة: “إن الإمارات لديها واحدة من أكثر البنى التحتية تقدماً في مجال صناعة النفط والغاز”، مشدداً على أهمية وجودتلك البيئة لتطبيق التقنيات الحديثة والابتكار في مجال النفط والغاز.

وأكد أن، أبوظبي تهدف لخفض الاعتماد على الغاز الطبيعي في إنتاج الكهرباء إلى 70% مع الأخذ بعين الاعتبار نمو الطلب سنوياً بحدود 6%، متابعاً: “هذا يعني الحاجة إلى مزيد من الاستيراد لذا نهدف إلى تنويع مصادر الطاقة ونخطط لذلك بشكل واضح”.

بدوره، أشار وكيل “وزارة الطاقة” مطر حامد النيادي، إلى أن العام الماضي كان استثنائياً وفريداً في مجال الطاقة، مبيناً أن الإمارات تمضي لتقديم قطاع مستدام ومتنوع يتماشى مع رؤية الإمارات 2021.

يشار إلى أن، الإمارات مستمرة في مشاريعها بقطاع الغاز، في حين تمضي أبوظبي بتنويع مصادر توليد الطاقة الكهربائية لديها، حيث يعمل مشروع حقل شاه لشركة “الحصن للغاز” بكامل طاقته حالياً، إذ تعالج الشركة نحو مليار قدم مكعبة يومياً فيما تخطط لزيادة 500 مليون قدم مكعبة أخرى خلال الفترة القادمة، علماً أن جميع الغاز الطبيعي المنتج يتم ضخه حالياً في شبكة الغاز المتكامل.

اقرأ أيضاً: 

شركات محاماة أجنبية تنوي الرحيل من أبوظبي بعد هبوط النفط

أبوظبي مستمرة في مشاريعها وغير قلقة من تراجع الأسعار

بصدارة أبوظبي... الأخضر يزين البورصات الخليجية بدعم من النفط

 

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك