انخفاض تكلفة دعم الوقود في مصر إلى 6.1 مليار دولار

منشور 16 آب / أغسطس 2016 - 07:14
دعم المواد البترولية انخفض إلى 55 مليار جنيه في السنة المالية 2016/2015
دعم المواد البترولية انخفض إلى 55 مليار جنيه في السنة المالية 2016/2015

قال طارق الحديدي رئيس الهيئة العامة للبترول المصرية، أمس، إن تكلفة دعم المواد البترولية في البلاد بلغت نحو 55 مليار جنيه (6.193 مليار دولار) في 2016/2015 بانخفاض 23 في المائة عن السنة المالية المقابلة.

وأضاف الحديدي وفقاً لـ "رويترز"، أن "دعم المواد البترولية انخفض إلى 55 مليار جنيه في السنة المالية 2016/2015 من مستهدف 61 مليار جنيه، وأن الانخفاض أتى بسبب تراجع أسعار النفط العالمية"، علما بأن السنة المالية لمصر تبدأ في الأول من تموز (يوليو) وتنتهي في 30 حزيران (يونيو). وبلغ دعم المواد البترولية 71.5 مليار جنيه في السنة المالية

2015/2014،فيما يبلغ المستهدف لدعم المواد البترولية في السنة المالية الحالية 2017/2016 نحو 35.04 مليار جنيه. وخفضت الحكومة المصرية الدعم في تموز (يوليو) 2014، ورفعت أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعي بنسب وصلت إلى 78 في المائة. وتحاول مصر إجراء إصلاحات مثل تدشين نظام للبطاقات الذكية لمراقبة الاستهلاك في محطات الوقود، وتوزيع اسطوانات البوتاجاز من خلال بطاقات التموين، ولكنها لم تقرها حتى الآن. وفي سياق مواز، أكد الفريق عبدالعزيز سيف الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع المصري، أن هناك مبادرة من الخارجية المصرية لإنشاء محطة طاقة بقدرة 5 ميجاواط في أوغندا، منوها بأن هناك وفدا مصريا مشتركا بين "الخارجية" و"الكهرباء" والهيئة العربية للتصنيع، سيزور أوغندا نهاية الشهر الجاري لتحديد المنطقة التي تقام فيها محطة الطاقة الشمسية.

وأوضح أن إفريقا قارة مليئة بالثورات والطاقات وأفكار المبدعين، وجاء الوقت للتعاون مع جميع الدول الإفريقية، مؤكدا أن مصر حريصة على أن ينمو هذا التعاون ويستمر دائما. ولفت إلى أن أوغندا تمتلك المصادر الطبيعية للطاقة المتجددة كالشمس والرياح والطاقة المائية، ومصر تمتلك العقول البشرية المُبدعة، ولا بد من استثمار تلك المزايا لدعم التعاون بين الجانبين.

اقرأ أيضاً: 

مصر ستخفض دعم المحروقات في موازنة 2016-2017 إلى 35 مليار جنيه

انخفاض فاتورة دعم الوقود في مصر إلى 7 مليارات دولار

مصر: انخفاض تكلفة دعم الوقود 39 % في 9 أشهر


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك