إجبار طفل أسمر على شرب بول في مدرسة أمريكية.. وتنمر زملائه يدفعه لتناول المهدئات

منشور 11 آذار / مارس 2021 - 09:35
سيماريون همفري
سيماريون همفري

بدأت الشرطة في ولاية تكساس الأمريكية تحقيقًا في مزاعم بأن تلميذًا ذو بشرة سمراء في المرحلة الإعدادية أُجبر على شرب البول وتعرض للإيذاء العنصري أثناء نومه مع مجموعة من زملائه في الفصل الشهر الماضي.



وأكدت إدارة شرطة بلانو في بيان يوم الأربعاء أن ضباطها "يحققون بشكل رسمي" في مزاعم سوء المعاملة ضد الطالب "سيماريون همفري" في الصف الثامن.

يأتي هذا الإعلان بعد أن عقد "ؤ" ووالدته، سمر سميث، مؤتمرًا صحفيًا خارج مدرسة هاغارد المتوسطة يوم الجمعة، مطالبين بتوجيه الاتهام الجنائي إلى زملائهم في الفصل مع والديهم.

وقالت سميث، التي وصفت الإساءة بأنها "مكررة" و"ذات دوافع عنصرية"، إن ابنها تعرض للتنمر والمضايقة في هاغارد على مدار العامين الماضيين.

ومع ذلك، وصل الاستبداد إلى تطورٍ مرعبٍ في 12 فبراير، عندما تمت دعوة "سيماريون" للنوم من قبل زميل طالب - غير مدرك تمامًا أن العديد من الأولاد الذين يُزعم أنهم تعرضوا للتخويف في السابق سيحضرون أيضًا، على حد قول سميث.
وقالت "سميث" إن ابنها تعرض للسخرية وأطلق عليه كلمة N، بالإضافة إلى عدد من الإهانات المعادية لمجتمع السمر، كما قالت إن بعض الصبية أطلقوا النار على "سيماريون" بمسدس خرز.

كما تمت مشاركة مقطع فيديو بهاتف محمول على وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر "سيماريون" وهو يُجبر على شرب ما يبدو أنه بول في فنجان، حيث يمكن سماع العديد من الأشخاص وهم يضحكون في الخلفية.

ويظهر مقطع فيديو آخر "سيماريون" يتعرض للصفع مرة واحدة أثناء نومه.

ولم يعد الصبي إلى المدرسة إلا بعد أكثر من أسبوع، في 22 فبراير، بسبب العاصفة الثلجية "أوري"، التي ضربت جنوب الولايات المتحدة قبل عدة أيام.

بعد عودته إلى المدرسة، سأله أحد الطلاب عما إذا كان قد شرب البول حقًا، فأجاب أنه لم يتذكر الحادث لأنه تناول دواءً مساعدًا على النوم لقلقه في تلك الليلة.

 

نشر إفادة المتهم في قضية طفلة المعادي: أنا منفصل من 6 شهور وكنت بهزر معاها!
بوباي روسيا المُزيف: نادم على حقن عضلاتي بالفازلين
في تصرفٍ مثير للسخرية.. رئيس وزراء التايلاندي يرش المراسلين بمطهر الأيدي

مواضيع ممكن أن تعجبك