بطلة ملاكمة تتعرض للضرب بوحشية بـ"مكواة" من صديقها

منشور 13 حزيران / يونيو 2020 - 07:44
بطلة ملاكمة تتعرض للضرب بوحشية بـ"مكواة" من صديقها
بطلة ملاكمة تتعرض للضرب بوحشية بـ"مكواة" من صديقها
هز فيديو مروع دولة بابوا غينيا الجديدة بعد أن شاركته بطلة ملاكمة لزيادة الوعي عن العنف الأسري ضد المرأة، حيث نشرت نجمة الرجبي الحائزة على الميدالية الذهبية للملاكمة في منطقة المحيط الهادئ "ديبي كاوري" فيديو يظهر تعرضها للضرب من قِبل زوجها بمكواة ساخنة.

وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اعتدي "موراي أو"، وهو ملازم في جيش بابوا غينيا الجديدة، على صديقته الرياضية الشهيرة في منتصف عام 2019، وأثار الحادث احتجاجا على الصعيد الوطني في الدولة التي تقع في جنوب المحيط الهادئ، حيث وصف العنف ضد المرأة بأنه "كارثة إنسانية" من قِبل اليونيسف.

وقالت ديبي: "ما زلت مصدومة مما حدث وأطفالي يشهدون كل شيء، ولكنني سعيدة بالنجاة بحياتي".

وتحدثت ديبي التي تعلم النساء فنون الدفاع عن النفس، عن سبب نشرها للفيديو الآن عبر الإنترنت، قائلة إنها تهدف لرفع مستوى الوعي حول العنف المنزلي.

وفسرت: "هذا غير مقبول، فحقيقة أنه كان بإمكاني أن أفقد حياتي أمام أطفالي".

هذا وعانت ديبي من حروق في الوجه وجروح عميقة تتطلب خياطة، وإصابات شديدة إثر الهجوم الوحشي، والتي لا تزال تعاني من بعض ندوبها حتى الآن.

وقالت: "أعلم أن هناك الكثير من نساء بابوا غينيا الجديدة تعانين ما مررت به، ويجب أن يكن أقوياء؛ ويخرجن من هذا الموقف ويفعلن ما في صالحهن، فحياتهن مهمة".

ووفقًا لتقرير صادر عن منظمة اليونيسف في عام 2015، يتعرض ثلثي النساء في بابوا غينيا الجديدة بشكل روتيني للعنف المنزلي، وهي إحدى أسوأ المعدلات في العالم.

وقال تقرير صادر عن معهد لوي الأسترالي إن "نساء بابوا غينيا الجديدة يتحملن بعض أكثر مستويات العنف تطرفاً في العالم".

وحذر جو تشاندلر من المعهد: "تم وصف الوضع بأنه كارثة إنسانية ولكنه لا يزال لا يحظى بالاهتمام العام الأوسع الذي يستحقه، سواء داخل بابوا غينيا الجديدة أو خارجها".

ومع تداول الفيديو على نطاق واسع عبر بابوا غينيا الجديدة، استحوذت هذه القضية على الأضواء الوطنية وحتى رئيس الوزراء جيمس مارابي علق على الأمر قائلا: "إلى جميع إخوتي وأبناء بابوا غينيا الجديدة، ستعمل حكومتكم على الأشياء الكبيرة التي تحلمون بها في هذا البلد، ولكننا سنكافح للوصول إلى هذه الأهداف إذا ضرب رجالنا نسائنا وفتياتنا".

وأضاف رئيس الوزراء "أنا رجل تاري تعلمت ألا أضرب زوجتي أو أخي أو ابني، يمكنك أن تفعل ذلك أيضا"، في إشارة إلى مجتمع المرتفعات في منطقة تاري الذي اشتهر بالعنف ضد المرأة.

ويذكر أن أوا البالغ من العمر 33 عاما قد أُدين من قِبل الشرطة العسكرية منذ ذلك الحين بتهمة التعدي الجسدي الخطير، ولا يزال رهن الاحتجاز.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك