بعد تخليه عن العرش.. الإمبراطور الياباني السابق يكتشف نوعًا جديدًا من الأسماك!

منشور 29 تمّوز / يوليو 2020 - 09:25
الإمبراطور الياباني السابق "أكيهيتو" مع زوجته
الإمبراطور الياباني السابق "أكيهيتو" مع زوجته

نجح الإمبراطور الياباني السابق "أكيهيتو" باكتشاف نوع جديد من الأسماك بعد عودته الى شغفه في عالم الأحياء البحرية.

ونقلت صحيفة "تليغراف" البريطانية عن مصادر مطلعة بأن "أكيهيتو" (86 عامًا)، المعروف رسميًا الآن باسم الإمبراطور الفخري، اشتهر منذ فترة طويلة بين الأوساط الأكاديمية كخبير في علم الأحياء البحرية مع شغف خاص بأسماك الـ"قوبي".

وبعد مغادرته عرش اليابان في أبريل 2019، تمكن الإمبراطور السابق استئناف أبحاثه في علم الأحياء البحرية، وهو شغف كرّس له نفسه تمامًا.

وبفضل أشغال "أكيهيتو"، تم الكشف عن نوع جديد من الأسماك القوبيونية (Gobiidae) التي تشبه الضفادع.

ويعود فضل اكتشاف هذه الفصيلة -التي تم التفطن إليها قبل نحو عقد من الزمن في جزيرة أوكيناوا- إلى التحليل الدقيق لأكيهيتو، الذي استند إلى محاذاة مستقبلاته الحسية، ليتوصل إلى أن هذه السمكة لم تكن قوبيونية مثل نظيراتها.

وأضافت الصحيفة بأن لدى "أكيهيتو"، والذي اكتشف بالفعل 9 أنواع جديدة خلال حياته المهنية؛ شغفًا غير محدود بالأسماك القوبيونية، التي بدأ دراستها في الستينيات، كما كان وراء التوصل إلى طريقة تصنيف هذه الأسماك الغريبة.

وحين كان وليًا للعهد، نشر أكيهيتو تقارير كل عام تقريبًا، وعندما تولى منصبه كان يجد صعوبة في تخصيص وقت للأبحاث.

وبحسب ما ورد، فقد اختار الإمبراطور السابق اسمًا لسمكة الجديدة لكن لم يتم الكشف عنه بعد، وكان يكتب ورقة حول بحثه حولها.

يذكر أن "أكيهيتو" هو إمبراطور اليابان الـ125 وفقا للترتيب التقليدي للخلافة في اليابان، الذي اعتلى عرش الأقحوان من 7 يناير 1989، عقب وفاة والده الإمبراطور شووا (هيروهيتو)، حتى تخليه عن العرش في 30 أبريل 2019 بسبب تقدم عمره وتدهور حالته الصحية.

وبذلك يكون "أكيهيتو" أول إمبراطور ياباني يتنازل عن العرش منذ قرابة 200 سنة.

وبعد تخليه عن العرش، أصبح يحمل لقب الإمبراطور الفخري لليابان، وخلفه على العرش ابنه الأكبر، الإمبراطور "ناروهيتو".

لمزيد من اختيار المحرر:

أمل وألم.. مصوّر يُسلط الضوء على معاناة الطاقم الطبي السعودي في زمن "كورونا"

مواضيع ممكن أن تعجبك