بعد موجة صيفية حارة.. عاصفة ثلج قوية تدفن السيارات في مدينة مكسيكية

منشور 03 تمّوز / يوليو 2019 - 04:50
مدينة غوادالاخارا
مدينة غوادالاخارا

فوجئ سكان مدينة غوادالاخارا، عاصمة ولاية خاليسكو المكسيكية، بالثلوج وقد غطت سياراتهم وطرقاتهم في ظل درجة حرارة وصلت إلى 30 درجة.

وأشار حاكم ولاية خاليسكو، إنريكي ألفارو راميريز، أنّه لم يشهد أبدًا مشاهد مثل تلك الحالة التي شاهدها صباح الأحد، لافتًا إلى أنّ حكومة خاليسكو عملت مع سلطات الجيش المكسيكي وجوادالاخارا وتلاكبيك على إزالة الثلوج والجليد من جميع الطرق العامة، فضلًا عن دعم المواطنين الذين تضررت منازلهم، في حين أنه لم تقع أية إصابات أو وفيات.

وجرى تبادل الصور عن هذه الظاهرة على مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة التي بدا المنظر فيها وكأنه في فصل الشتاء.

وفيما كان الأطفال يتقافزون ويتقاذفون كرات الثلج، كان موظفو الحماية المدنية والجنود يُجهِّزون الآليات الثقيلة لتنظيف الطرق.

وكان من المتوقع أن يسهم الضغط المنخفض الذي يمتد جنوبًا من حدود الولايات المتحدة والمكسيك في تطور العواصف على طول الحدود التي تفصل بين الكتل الجوية المختلفة، وفقًا لما ذكره "مايكل جاي"، خبير الأرصاد الجوية.

ولفت "جاي" إلى أنّ "المدينة تقع على ارتفاع 5 آلاف قدم تقريبًا (1524 مترًا) فوق مستوى سطح البحر، وعادة ما تحافظ على المناخ المعتدل".

والغريب في الأمر أن مدينة غوادالاخارا تجتاحها موجة حرارة بلغت 30 درجة يوم الأحد، عندما تهاطلت كميات البرد في المنطقة.

ويأتي سقوط الكريات الجليدية في وقت تشكو فيه دول العالم لا سيما أوروبا، من ارتفاع كبير في الحرارة تتسبب بوفيات في فرنسا وإسبانيا، واتخاذ إجراءات عاجلة للحد من الخسائر البشرية.

لمزيد من اختيار المحرر:

الحلم الأميركي يتحول الى كابوس.. غرق مهاجر مكسيكي وابنته في نهر "ريو غراندي"

مواضيع ممكن أن تعجبك