بعد وفاة ابنتها بسبب ورم في المخ.. أمريكية تلد في سن الـ57

منشور 29 آذار / مارس 2021 - 08:50
باربرا هيغينز
باربرا هيغينز

أنجبت امرأة من ولاية نيوهامبشير شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية طفلتها وهي بعمر الـ57 عامًا بعد أن فقدت ابنتها البالغة من العمر 13 عامًا بسبب ورم في المخ في عام 2016.

وكانت "باربرا هيغينز" تعاني أيضًا من ورم في المخ أثناء محاولتها الحمل لكنها نجحت في الشفاء منه وقررت استكمال علاجها لانجاب طفل آخر.

باربرا هيغينز

وفي السنوات الأخيرة، فكرت "باربرا" وزوجها "كيني"، اللذان لديهما ابنة أخرى أكبر، في إنجاب طفل آخر والتواصل مع عيادة إخصاب في المختبر في بوسطن.

وبعد نجاح عملية الإخصاب والتلقح، حملت "باربرا" بطفلها وهي بعمر الـ57 عامًا.

باربرا هيغينز

ويوم السبت الماضي، 27 مارس 2021، أنجبت "باربرا" مولودها "جاك" وكان يزن 2.3 كغم.

وقالت "كيني" لصحيفة كونكورد مونيتور قبل ولادتها بيوم: "نعم، أنا خائفة وقلقة، لكنني متحمسة جدًا".

وأشارت "باربرا"، وهي عداءة شغوفة عملت كمدربة للمسار في المدرسة الثانوية، إنها مارست تدريبات الأثقال حتى اليوم الذي دخلت فيه المخاض.

يذكر أن زوج "باربرا" البالغ من العمر 65 عامًا، يعاني من القصور الكلوي، كما خضع إلى عملية زرع الكلية.

ووفقًا لموسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، حظيت الإسبانية "ماريا دي لا لوز" على لقب أكبر امرأة تلد وهي تبلغ من العمر 70 عامًا، حيث وضعت في عام 2006 توأمين.

ماريا دي لا لوز

هل اختفت كورونا من شوارع الهند.. صور من احتفالات مهرجان "هولي" ستصيبك بالصدمة‎ 
يكفي لإطعام 5 آلاف شخص.. ليبيا تعد أكبر طبق كسكسي في العالم
السفينة الجانحة وقطار سوهاج وسلسلة الحرائق.. مصريون يربطون الحوادث المأساوية بـ"لعنة الفراعنة" 

مواضيع ممكن أن تعجبك