طرح هاتف "آيفون 12" في سوريا بسعر خيالي.. ما حقيقة نفاذه من الأسواق؟

منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 04:47
سوريا
سوريا

طرحت إحدى شركات بيع الأجهزة الذكية في السورية هاتف "آيفون" الجديد وبجميع نسخه.

وكشفت شركة "إيماتيل" عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" عن أسعار بيع الهاتف الجديد والتي تراوحت بين 4 مليون إلى 5 ونصف المليون ليرة سورية (أي قرابة 1800-2500 دولار أمريكي).

وأظهرت اللقطات التي نشرتها الشركة من حفل طرح الهاتف تهافت الجمهور للحصول عليه في الوقت الذي بدأت فيه الشركة مسابقة لتوقع سعره مقابل الحصول عليه.

وأثارت الصور استياء عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا التي اتعيش منذ سنوات أزمات سياسية واقتصادية ناهيك عن تفشي وباء "كورونا" وانهيار العملة السورية وارتفاع التضخم ونقص الوقود.

وكتب أحد المغردين: "في وقت يبلغ فيه راتب الموظف السوري قرابة 50 ألف ليرة سورية، (حوالي 22 دولار أمريكي)، وبعملية حسابية بسيطة، فإن سعر "آيفون 12" في سوريا، يعادل راتب هذا الموظف لمدة 8 سنوات".

فيما أشار عدد من المغردين الى أن السوريين أصبحوا اليوم أمام انفصام اجتماعي معلن بين طبقتين متعاكسين تمامًا من الناحية المادية، وتناقض مكشوف في تطبيق أمريكا لأحكام قانونها، والذي من الظاهر أنه لا يشمل منتجاتها.

وبعد ساعات أعلنت الشركة المالكة لحقوق بيع منتجات "أبل" في سوريا، نفاد كامل كمية أجهزة "آيفون 12 و12 برو" بعد طرحها للزبائن بيومين.

وكتبت الشركة: "انتهت جميع الكميات التي قمنا بتوفيرها في الأسواق السورية لهاتف "آيفون 12" و"آفون 12 برو"، بدفعتها الأولى.

وأضافت "الشركة تنفرد من جديد بتوفير دفعة جديدة من الهاتف نفسه، وسيتم بدء البيع ابتداءً من غد في جميع الصالات".

يذكر أن "إيماتيل" انفردت بكونها أول شركة سورية توفر الهاتف رسميًا في الشرق الأوسط وحصريًا في دمشق، وذلك قبل البدء ببيعه في المنطقة العربية وبعد الإعلان عنه بـ10 أيام فقط من قبل شركة "أبل".

للمزيد على اختيار المحرر:

صمدت لأكثر من شهرين.. شهيدة جديدة تفارق الحياة بانفجار بيروت

 

مواضيع ممكن أن تعجبك