طفلة ترقص بملهى ليلي في بلد عربي وتصدم المتابعين !

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 04:00
طفلة ترقص بملهى ليلي في بلد عربي
طفلة ترقص بملهى ليلي في بلد عربي

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي مقطع فيديو صادم لطفلة ترقص في أحد الملاهي الليلية بطريقة مبتذلة وصادمة أثارت استياء كل من شاهدها.

ويُظهر مقطع الفيديو طفلة لم يتجاوز عمرها الـ10 سنوات وهي ترقص كفتيات الكازينوهات مرتدية فستان يمنحها إطلالة أكبر من عمرها قبل أن تجلس على الأرض ملوحة بشعرها الطويل.

وأشار متناقلو مقطع الفيديو الى أن مقطع الفيديو تم التقاطه في أحد الدول العربية فيما رجّح رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنه وقع في العراق وذلك بحسب طريقة رقصها التي تشبه الى حد ما فتيات الفيديو كليب اللاتي ظهرن الى جانب العديد من المغنيين العراقيين.

وترجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي غضبهم من مشهد الفتاة الراقصة في مجموعة تغريدات وتعليقات طالبوا من خلالها بضرورة محاسبة المسؤول عما جرى للفتاة.

وأشار أحد المعلقين الى أن مشهد الفيديو الراقص يندرج تحت بند الترويج لمرض "لاشتهاء الأطفال" المعروف بـ"البيدوفيليا".

ما هي البيدوفيليا 

البيدوفيليا Pedophilia، اضطراب الولع بالأطفال، اضطراب اشتهاء الأطفال أو مرض عشق الأطفال هو اضطراب نفسي يتميّز بالانجذاب والميول الجنسي للأطفال من كلا الجنسين أو أحدهما؛ وهم الأطفال الرضع إلى الأطفال في سن 13 سنة غالبًا.

وينقسم المصابون إلى الذين يعانون من خيالات واستثارة جنسية تجاه الأطفال تدفعهم نحوهم دون إيذائهم مع الشعور المستمر بالقلق والخجل والذنب، وبين من يصل بهم الأمر إلى درجة الاعتداء الجنسي والاغتصاب وهم نادرون، وبين من يكتفون بالتحرش بهم من خلال مداعبتهم عن طريق اللمس، والتعرية، والتقبيل للتلذّذ ولإشباع الحاجة الجنسية الملحة التي تتملكهم.

ويصنّف هذا الاضطراب في خانة اضطرابات الولع الجنسي Paraphilic Disordres حسب الدليل الإحصائي والتشخيصي الخامس للاضطرابات النفسية.

جُل المصابين بالبيدوفيليا هم من فئة الرجال وتعد النساء المصابات بهذا الاضطراب من الحالات النادرة.

نجل رامي مخلوف يقود فيراري بـ300 ألف دولار .. ويدعي: مستأجرة !
قبل يوم من بدء الفعاليات .. حريق قاعة افتتاح مهرجان الجونة السينمائي
الإمارات تختار ملكة جمالها قريبًا .. والبكيني خارج المسابقة!

 

© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك