في ظروف غامضة.. زيمبابوي تحقق في نفوق 11 فيل

منشور 30 آب / أغسطس 2020 - 09:27
تعبيرية
تعبيرية

أعلنت هيئة إدارة المنتزهات الوطنية والحياة البرية في زيمبابوي (جنوب وسط إفريقيا) العثور على 11 فيلًا ميتًا في غابة بانداماسو في الجزء الغربي من زيمبابوي يوم الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم الهيئة "تيناشي فاراو" أن السلطة تجري تحقيقات لتحديد سبب وفاة الأفيال في غابة تقع بين هوانج وشلالات فيكتوريا على الحدود مع زامبيا.

وأكملت: "تم العثور على الأفيال ميتة في غابة بانداماسو ويشتبه أن تكون بسبب الجمرة الخبيثة. الأطباء البيطريون موجودون هناك ونحن ننتظر نتائج المختبر".

وكانت جمهورية بوتسوانا المجاورة قد فقدت مؤخرًا مئات الأفيال في ظل ظروف غامضة.

ففي شهر يوليو الماضي، عثر ناشطون في مجال الدفاع عن البيئة والحياة البرية، على جثث 350 فيلًا نافقًا في دلتا أوكافانغو في بوتسوانا. وحتى الساعة، لا يزال سبب نفوق هذه الحيوانات غير واضح.

وفي حديث مع شبكة "بي بي سي" البريطانية، قال الدكتور نيال ماكان، من جمعية "ناشيونال ريسكيو بارك" الخيرية لحماية البيئة، إن الناشطين "لفتوا نظر الحكومة البوتسوانية في شهر مايو الماضي إلى خطورة ما حدث للفيلة، وذلك بعد قيامهم برحلة جوية فوق منطقة الدلتا".

وشرح أنّ الناشطين تمكنوا، من الجو وقتها، من إحصاء وجود 169 جثة، ثمّ بعد مرور أكثر من شهر تم إحصاء عدد إضافي من الجثث ليصل الرقم إلى أكثر من 350".

في العام الماضي، مات ما لا يقل عن 200 فيل في أكبر محمية صيد في زيمبابوي، حديقة هوانج الوطنية، بسبب الجفاف.

لقراءة المزيد على اختيار المحرر:

بعد فراق 12 عامًا.. تحية بالخراطيم بين عائلة فيلة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

مواضيع ممكن أن تعجبك