مصرية تلجأ إلى حيلة غريبة لإنهاء علاقتها بعشيقها بعد عودة زوجها من الخارج

منشور 09 تمّوز / يوليو 2019 - 06:28
تعبيرية
تعبيرية

بعد فترة من العلاقة غير الشرعية وممارسة الجنس معه، لجأت زوجة مصرية لحيلة غريبة لإنهاء علاقتها بعشيقها، بعد عودة زوجها من سفره لإحدى الدول العربية، لتظهر أمامه بأنه يطاردها، بعد أن هددها بفضح علاقتهما سويًا، حال رفضها الاستمرار في العلاقة.

في قسم شرطة كرداسة بالقاهرة، بدأت الواقعة ببلاغ رسمي من شاب ثلاثيني يفيد بتعرضه للاعتداء والضرب، وإجباره على التصوير بقميص نوم حريمي، وتوقيعه على عدد من إيصالات الأمانة.

وتكون فريق أمني لمتابعة البلاغ، حيث تبين أن المبلّغ تربطه علاقة غير شرعية بربة منزل منذ فترة طويلة، بدأت مع سفر زوجها للخارج، واستمرت هذه العلاقة حتى عاد الزوج من الخارج، لتقرر إنهاء العلاقة فجأة من طرفها.

كما تبين أن الزوجة ادعت مطاردة الشاب لها لعدم الشك في سلوكها، إلا أن التحريات أظهرت أن الزوجة قررت إنهاء علاقتها بعشيقها فور عودة زوجها من الخارج، فرفض العشيق وهددها بفضحها وحاول التواصل معها عدة مرات إلا أنه فشل.

وتضمنت التحريات أن العشيق اتصل هاتفيًا بأحد أصدقائها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وطلب منه رقم الزوج ما دفع الصديق لإخبار زوج السيدة بطلب هذا الشخص، وعندما واجه زوجته أقنعته بأنه يطاردها وقرروا تأديبه لإزاحته من طريقها.

وجاء في المحضر أن الزوجة اتفقت مع شقيقها، وزوجها ووالد زوجها، وشقيقتها ونجل شقيقها على استدراج عشيقها لإحدى الشقق وتجريده من ملابسه وأجبروه على ارتداء قميص نوم، وقاموا بتصويره على هواتفهم ثم أجبروه على توقيع 10 إيصالات أمانة، لإذلاله حال تعرضه لها مرة أخرى.

وألقى رجال الأمن القبض على جميع المتهمين في الواقعة، حيث اعترفوا بارتكاب الجرائم ضد الشاب، فيما اعترف الشاب بعلاقته غير الشرعية بالزوجة، ليقرر رجال البحث الجنائي، إحالة المتهمين للنيابة العامة.

لمزيد من اختيار المحرر:

حفيد مُبارك يستفز الشعب المصري.. هذه المرة على طريقة محمد رمضان!

مواضيع ممكن أن تعجبك