من باب التطوير..أبل تخترق خصوصية زبائنها وتشاهد فيديوهات شخصية وبعضها تم تسريبه!

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 08:26
من باب التطوير..أبل تخترق خصوصية زبائنها وتشاهد فيديوهات شخصية وبعضها تم تسريبه!

كشفت تقارير صحفية عن أمر خطير ومقلق بالنسبة لبعض مستخدمي الهواتف النقالة، حيث أن شركة "أبل" تعمل في الوقت الحالي على تطوير وتحسين آلية الذكاء الاصطناعي في الكاميرات الموجودة في هواتفها وبالتالي اضطروا لمشاهدة مقاطع فيديو كثيرة للحياة الشخصية الخاصة بزبائنها على Cloud Cam.

وبحسب وكالة بلومبيرغ الأميركية للأنباء، ومن خلال مصادر تعمل داخل الشركة، فإن عملية تطوير آلية الذكاء الاصطناعي سمحت لعاملين في الهند ورومانيا بأن يشاهدوا أكثر من 150 مقطعًا تتراوح مدة المقطع الواحد 20 -30 ثانية ويحتوي على مشاهد من الحياة اليومية لبعض المستخدمين، وذلك حتى تصبح الكاميرا قادرة على التمييز بين حالات التهديد الحقيقية وبين الحوادث العادية مثل تحرك قطة في المكان أو ما شابه ذلك.

وجاء أيضًا في ذات الموضوع، أن آلية الذكاء الاصطناعي تحتاج لإدارة بشرية، لذا لجأت أبل لموظفين لمشاهدة الفيديوهات وتحليلها والهدف من ذلك إصدار إنذار مناسب في الوقت المناسب دون أن يكون هناك خلل.

ولكن الخطير والمقلق في الأمر، هو عندما قالت المتحدثة باسم شركة آبل أنها تراعي خصوصية العملاء، وأن المقاطع يتم الحصول عليها من قبل العملاء نفسهم، إلّا أن الشركة لا توضح للعملاء بشكل صريح أنها ستعرض الفيديوهات على الموظفين، حيث أنه بالرغم من فرض قواعد صارمة على العاملين في هذا المجال كمنعهم من تواجد هواتفهم أثناء هذه العملية إلّا أن بعض تلك الفيديوهات تم تسريبها!

للمزيد من قسم اختيار محرر اقرأ أيضًا:

مواضيع ممكن أن تعجبك