يحدث في مصر: رجل يلقي زوجته عارية من الطابق السابع

منشور 02 كانون الأوّل / ديسمبر 2020 - 05:38
تعبيرية
تعبيرية

أقدم رجل مصري على إنهاء حياة زوجته بإلقائها عارية من الطابق السابع بعد العثور عليها في أحضان عشيقها.

وبحسب وسائل إعلام محلية في مصر، فقد وقعت الحادثة حين عاد الجاني الى منزله الكائن في منطقة المرج مبكرًا ليجدها عارية بين أحضان عشيقها الذي يعمل سائقًا داخل غرفة نومهما.

وعند اكتشاف فعل زوجته، انهال عليها بالضرب وسحبها من شعرها وألقاها من شُرفة الشقة بالطابق السابع ولفظت أنفاسها الأخيرة فى الحال، اثر إصابتها بكسور وكدمات فى مختلف أنحاء جسدها فيما سارع سكان المنطقة في إحضار الشراشف لتغطية جثمانها وستر عورتها.

وبعدها نظر زوجها من البلكونة، وصرخ قائلًا: "يا جماعة أنا اللي رميتها عشان تستحق الموت، وكمان عشيقها هرب مني".

وألقى القبض على المتهم الذى اعترف بارتكابه الواقعة للانتقام لشرفه.

وخلال التحقيقات التي استمرت 5 ساعات، شرح الزوج تفاصيل الواقعة أمام النيابة العامة قائلًا: "مكنتش متخيل إن مراتي هتخوني، وكمان على فراش الزوجية، عشان كده لما شفتها مكنتش عارف أنا بعمل إيه، مسكتها من شعرها، ورميتها من بلكونة الشقة في الدور السابع، وكان نفسي أقتل عشيقها كمان بس هرب".

وأضاف الزوج في تحقيقات النيابة: "كنت تعبان شوية فاستأذنت من الشغل وروحت، وأول ما دخلت من باب الشقة، لقيت أصوات غريبة في أوضة النوم، ولما فتحتها لقيت مراتي عريانة في أحضان عشيقها".

وأضاف المتهم، أنه ألقى بزوجته من شرفة المنزل عارية، حتى يعرف جميع سكان العقار بجريمة خيانتها، مؤكدًا أنه غير نادم على ما فعله، بل كان يتمنى أن يمسك بعشيقها ليلقيه بجانبها حتى ينال عقابه.

الفيل "كافان" يكسر وحدته أخيرًا ويغادر باكستان نحو كمبوديا.. هل سيلتفي أصدقاء جدد؟
ملكة جمال لبنان مايا رعيدي ترتدي فستانًا مفتوح لأعلى الفخذ.. هل تروج للسياحة أم للعري؟
كُتب على جبينها "غسل عار".. العثور على جثة امراة في نينوى العراق


تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام

مواضيع ممكن أن تعجبك