يطلب الستر والصحة.. "طبيب غلابة" جديد في مصر وكشفيته بـ10 جنيهات منذ 50 عامًا

منشور 03 آب / أغسطس 2020 - 11:33
الدكتور الراحل محمد مشالي / الدكتور عصام فريد تادرس
الدكتور الراحل محمد مشالي / الدكتور عصام فريد تادرس

في الوقت الذي لا يزال فيه أهالي مصر والعالم العربي يستذكرون محاسن الدكتور محمد مشالي الملقب بـ"طبيب الغلابة" كشف عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الى أن الخير موجود في الأمة الإسلامية الى يوم الدين بوجود طبيب غلابة ثاني.

وأشار المغردون الى أن "طبيب جديد للغلابة" يدعى الدكتور عصام فريد تادرس وهو طبيب أنف وأذن وحنجرة، وقضى أكثر من 50 عامًا في علاج المرضى بكشفية لا تتجاوز الـ10 جنيهات، و3 جنيهات لإعادة الكشفية لأهالي محافظة الإسماعيلية، شمال شرق مصر.

وأوضح المغردون الى أن الدكتور تادرس اعتاد منذ أواخر الستينيات أن يتنقل يوميًا بالقطار من مدينة الزقازيق إلى الإسماعيلية حيث يعمل، وكثيرًا ما كان يقوم بإجراء الكشف على المرضى حتى وهو في القطار، فيما كانت أغلب الأدوية التي يُعطيها لمرضاه بالمجان.

وعلق الدكتور تادرس، الذي يبلغ من العمر 80 عامًا، على تمسكه برسوم كشف رمزية في عيادته، بأنه لا يطمح إلى شراء سيارة، أو بناء عمارة، وكل ما يحتاج إليه هو الصحة والستر فقط.

وأكد الدكتور تادرس الى أنه لا يفرق في الكشف بين المسلم والقبطي، "الاثنان مرضى وفي حاجة للكشف والرعاية، والمحتاج لابد أن يجد من يعطف عليه وليس يذبحه".

للمزيد على اختيار المحرر:

المصرييون ينعون "طبيب الغلابة".. رحلة عطاء في خدمة الفقراء والمحتاجين

مواضيع ممكن أن تعجبك