بـ"ربطة العنق".. هكذا احتج الكوسوفيون على زيادة راتب رئيس الوزراء

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 06:27
محتجون يعلقون 300 ربطة عنق في كوسوفو (dailymail.co.uk)
محتجون يعلقون 300 ربطة عنق في كوسوفو (dailymail.co.uk)

احتجاجًا على تبرير رئيس الوزراء مضاعفة راتبه بحجة أن عمله يتطلب منه ارتداء ملابس رسمية أنيقة، قرر متظاهرون كوسوفيون غاضبون تعليق المئات من ربطات العنق على سور مقر الحكومة إضافة إلى قميص.

وكان قرار رئيس وزراء إقليم كوسوفو ويدعى "راموش هاراديناي" بمضاعفة راتبه من 1500 إلى 3000 يورو شهريًا قد أثار غضبًا شعبيًا.

وأطلق المحتجون على احتجاجهم اسم "ما وراء الجدار" لجمع ربطات العنق وتعليقها على سور مقر الحكومة بهدف تذكير رئيس الوزراء أن القرار يعتبر مرفوضًا في بلد وصلت فيه معدلات البطالة والفقر إلى حدود 30%.

وقال موشتريم محمدي أحد قادة الحملة إن هاراديناي "لا يجب أن ينسى أنه يمثل الناس الذين لا توجد عندهم مشكلة ربطة العنق، لكن لديهم مشكلة لكونهم فقراء".

وقال خليل جاني وهو متقاعد يبلغ 67 عاماً حضر ليعلق ربطة عنقه إنه يكسب 75 يورو في الشهر.

وأشار إلى أن عليه أن يعمل 3 سنوات ونصف كي يكسب ما يحصل عليه رئيس الوزراء في شهر، مضيفاً إن زيادة هاراديناي راتبه "ليست منطقية. نحن أيضاً نحتاج إلى المال، وليس فقط الزعماء".

اعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا بشكل احادي عام 2008، دون ان تحظى باعتراف بلغراد.

لمزيد من اختيار المحرر:

 

© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك