يختصر إجراءات السفر في 10 ثوان.. تشغيل تجريبي "للممر الذكي" بدبي

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:30
الممر الذكي
الممر الذكي

بدأت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في مطار دبي الدولي التشغيل التجريبي لمشروع "الممر الذكي" الذي يعمل على تسهيل وتسريع عملية مرور المسافرين في مدة لا تزيد على 10 ثوان.

ويعتبر "الممر الذكي" الأول من نوعه في العالم الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي بصناعة إماراتية وبرعاية شركة "إماراتك" الذراع اليمنى للإدارة، حيث يعمل على تقنيات متطورة، ويهدف إلى تسهيل وتسريع عملية المرور عبر منطقة الجوازات في مطار دبي.

وبدأ التشغيل التجريبي في المبنى رقم 3، حيث يعمل المشروع على استخدام بيانات المسافرين بأسلوب دقيق يعتمد بصمة الوجه وبصمة العين كهوية للمسافرين.

ويأتي المشروع ضمن مبادرة "مسرعات دبي المستقبل" التي أطلقها حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بشأن تقديم الخدمات بأحدث التقنيات المتطورة وذات جودة عالية، وتطوير نظام يعمل على تقليص الفترة الزمنية لمرور المسافرين في مطارات دبي الدولية بطريقة سريعة ومبتكرة، تحقق رضا وسعادة المسافرين، وفي نفس الوقت تخلق تجربة سفر متميزة.

وقال اللواء محمد أحمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، إن فكرة هذا المشروع طرحت منذ أربع سنوات، وهو جديد، وفريد من نوعه في العالم، ولا نزال في المرحلة التجريبية، ولكن سنطوّره بشكل مستمر، في التقنيات المتعلقة بالممر، ليعمل بالشكل الأمثل، وبخدمات أكثر إبهاراً في المستقبل.

وأضاف أن الذكاء الاصطناعي طوّع في هذا الممر، بحيث يتضمن كل قواعد بيانات المسافرين، حيث يعمل على استخدام بيانات المسافرين بأسلوب دقيق باستخدام تقنيات التعلم الآلي، وتسهيل المرور، وتسريعه، عبر منطقة الجوازات في مطار دبي، من دون الحاجة إلى استخدام أي وثائق سفر، كالجوازات وبطاقات الهوية، أو بطاقة صعود الطائرة، كما هي الحال في استخدام البوابات الذكية.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك