طفل عبارة "بابا شيلني" سيرتدي الحذاء (فيديو)

منشور 03 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 07:25
عبد الباسط طعان السطوف
عبد الباسط طعان السطوف

انتعل  الطفل السوري صاحب العبارة الشهيرة " يا بابا  شيلني (احملني)" حذائين مركبين على أطراف صناعية واللتان تعرضتا للبتر في مارس الماضي جراء سقوط برميل متفجر استهدف مكان نزوحه هو وعائلته، ولا يزال يخضع للتأهيل الطبي والعلاج الطبيعي.

وسط سحب كثيفة من الدخان المتصاعد، يستلقي صبي صغير على الأرض ويصرخ: "بابا.. شيلني "غير قادر على الوقوف، وساقيه قد تفجرتا عند الركبة. الطفل واسمه حسب ما يعرف محلياً عبد الباسط طعان السطوف (8 سنوات) علق أثناء قصف عنيف من القوات الجوية السورية في منطقة الهبيط بإدلب، ما أدى لبتر ساقيه في الهجوم وقتل والدته وشقيقته البالغة من العمر 3 أعوام أما الصبي فوضعه أبوه على الأرض إلى جانب شاحنة، ويظهر الأب وهو يرفع ذراعيه ويقول "الله أكبر".

وكان عبد الباسط قد زار بيت الله الحرام لتأدية مناسك الحج هذا العام، بعد قدومه من منفاه جنوب تركيا. وقدمت السلطات السعودية تسهيلات عديدة لاستقبال الطفل السوري عبدالباسط، لتمكينه من أداء فريضة الحج رُغم صغر سنّه. وقرر الحاج محمود بركات استضافة الطفل عبدالباسط على حسابه الشخصي في موسم حج هذا العام، بعد معرفته بما حلّ به.

تجدون في البوابة:
"بابا شيلني".. صرخة طفل تطلب من العالم وقف النزاع
انهيار الجليد أعلى من موسيقاه.. فهل سمع العالم بالكارثة؟!
طفل سوري بترت قدماه بغارة يصرخ: "شيلني يا بابا" (فيديو+18)

 

 

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك