بعد أن شفي من السرطان.. بريطاني يتحول للنسخة الـ"Negative" منه (صور)

منشور 27 آذار / مارس 2018 - 12:16
آدم كورليكالي (instagram.com/adam.curlykale)
آدم كورليكالي (instagram.com/adam.curlykale)

إذا قمت بجولة على حساب الشاب "آدم كورليكالي" على تطبيق إنستغرام ستظن أنه تعمد نشر صوره بخاصية الـnegative، وهي المرحلة التي تسبق تحميض الصور، ولكن في الواقع الأمر مختلف فكل ما تراه صورًا طبيعية له دون أي تعديل أو فوتوشوب.

قرر الشاب البريطاني "آدم" (32 عامًا) أن يوشم جسمه بالكامل بما في ذلك عينيه ثم صبغ لحيته وحاجبيه ورومشه باللون الأبيض حتى يكون النسخة الـ negative منه.

وحصل "آدم" على أول وشم له عندما كان في العشرين من عمره، حين رسم وشمًا على ذراعه بكلمة (أنا)، فكانت هذه بداية التحول من شاب طبيعي الى مسخ غريب وقد يراه البعض مخيف.

وأوضح آدم أنه يغطي الآن أكثر من 90% من جسده وأن رحلته في عالم الوشوم لم تنتهِ بعد، فهو يخطط لوشم جسده بنسبة 99%.

وعلى خلاف المتحمسين لوضع الوشوم من أجل لفت الأنظار، يدعي "آدم" أن الوشوم ساعدته في تخطي فترة صعبة من حياته، فعندما كان في العشرين من عمره تم تشخيص إصابته بمرض السرطان بالأمعاء الغليظة  لكن العلاج كيماوي ألحق أضرارًا بجسده. (حسب وصفه)

وقال "آدم" لصحيفة The Sun أن العلاج الكيميائي والإشعاعي والخلايا الجذعية تسببت بظهور تصبغات على جلده شبيه ببقع مرض البهاق، مشيرًا الى أن نظرات الناس له لم ترحمه ليعاني من الإكتئاب وأضرب عن الطعام كما فكر بالانتحار.

وأوضح أن الوشوم كانت الحل المناسب له حتى اعتبرها المنقذ حين عمد الى تغطية تلك البقع بالوشوم.

وقال: "ساعدتي الوشوم على اكتشاف نفس، أصبحت جميلًا الآن، أقوم بوشم جسدي بنفسي لأني أعرفه جيدًا".

لمزيد من اختيار المحرر:

شاب بريطاني يغطي جسده بالحبر الأسود (صور)


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك