سعوديون يقبلون على استئجار الأرحام رغم حرمته!

منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 10:38
يقوم عدد من السعوديون بالسفر خارجًا لاستئجار الأرحام مقابل مبلغ مالي.
يقوم عدد من السعوديون بالسفر خارجًا لاستئجار الأرحام مقابل مبلغ مالي.

عضو بالجمعية السعودية للنساء والتوليد أكد أن عددا من الأزواج السعوديين المحرومين من الإنجاب يسافرون خارج المملكة، لـ "استئجار أرحام" مقابل مبلغ مالي للحصول على أطفال، لعدم السماح بذلك داخل المملكة بسبب رفض المجمع الفقهي الإسلامي إجازته. ووفقا لما جاء في "الحياة" فإن عضو الجمعية الدكتور سمير عباس قال إن الدول الأوروبية والآسيوية تمثل الوجهة الرئيسية للسعوديين الباحثين عما يسمى بـ "رحم الظئر" للحصول على الإنجاب، لافتا إلى أنه لا يرى "مانعا لتأجير الرحم".

الدكتور عباس شبه ذلك بإرضاع المرأة غير أطفالها، إذ إن الغذاء الذي يتغذى به الطفل من ثدي المرأة مثل الغذاء الذي يتناوله من الحبل السري الممدود إليه.

فيما أضاف أن بعض النساء ممن يقمن بقبول تأجير أرحامهن يصعب عليهن تسليم الطفل، ويخللن بالاتفاق، رغم أن إتمام عملية "رحم الظئر" يكلف الأسرة المستأجرة كثيرا من المال والجهد، كونها تتطلب السفر عدة مرات إلى الخارج.

ويشار إلى أن قانون الولايات المتحدة، يسمح لصاحبة الرحم المؤجر بالاحتفاظ بالطفل الذي ولدته، أي يكون مصير الطفل النهائي مع من ولدته.


© 2019 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

مواضيع ممكن أن تعجبك