تحفة فنية على الطراز الإسلامي.. قطر تكشف عن أكبر ملاعبها "لوسيل"

منشور 16 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 06:25
ستاد لوسيل
ستاد لوسيل

بحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تم مساء أمس الكشف عن تصميم ملعب لوسيل الذي يتسع لـ80 ألف متفرجًا.

ويعدّ ملعب "لوسيل" ثامن الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، كما سيستضيف مباراتي الافتتاح والنهائي، وعدد مباريات خلال البطولة.

وبحسب الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي فقد تم إنجاز 30% من الملعب الذي يجسد في تصميمه أصالة الثقافة العربية والقطرية، مؤكدًا أن قطر تشهد مرحلة جديدة من تحضيرات بطولة كأس العالم بالاشتراك مع الفيفا وذلك لتحقيق حلم المنطقة في استضافة أول مونديال في الشرق الأوسط.

ويستوحي الاستاد تصميمه من الثقافة العربية عامة والقطرية الإسلامية على وجه التحديد، حيث يدمج التصميم بين عنصرين من عناصر الحياة العربية المعروفة حتى يومنا هذا بالفنون المعمارية والحرف اليدوية الجميلة، هما الفانوس والإناء النحاسي المزخرف يدويًا بدقة عالية.

أما بالنسبة لمنطقة لوسيل التي أضحت مدينة عصرية نموذجية، فقد اكتسبت اسمها من نبات محلي يطلق عليه أهل قطر اسم الوسل. ولعل أهميتها ومكانتها لدى القطريين أنها احتضنت الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني مؤسس الدولة، في أوائل القرن الماضي.

يأتي ستاد لوسيل بتصميمه الفريد ليكون منارة عصرية وقلب نابض لمدينة المستقبل.

بدأ العمل في ستاد لوسيل قرب نهاية عام 2016، ومن المتوقع الانتهاء منه في الربع الأول من عام 2020.

يأتي ستاد لوسيل مكملاً لـ8 ستادات مستضيفة لبطولة كأس العالم 2022، استادات جسدت الهوية القطرية والعربية، فمن خيمة عربية تقليدية في ستاد البيت بمدينة الخور إلى ستاد الثمامة المستلهم تصميمه من القحفية التقليدية التي يرتديها الرجال في قطر والمنطقة وصولاً لستاد لوسيل الذي يستلهم تصميمه من الأواني الإسلامية المنقوشة يدوياً.

 

تم تركيب العمود الرئيسي رقم 24 الداعم لواجهة الاستاد، وفي هذه الأثناء تستمر أعمال الخرسانة الرئيسية في كافة أنحاء الاستاد وصولاً للطابقين الخامس والسادس في الجهتين الشرقية والغربية، حتى وصل ارتفاع هيكل الاستاد إلى 80 م، كما بدأت أعمال تركيب الهيكل الفولاذي في الجهة الغربية من الاستاد، بالإضافة إلى تركيب الجدران الداخلية.

لمزيد من  اختيار المحرر:

لوحات باللغة العربية في قاعة اجتماع "أردوغان" بـ"تميم".. ما قصتها؟

 احتفالًا باليوم الوطني القطري.. المغربية لبنى الشرقاوي تطلق "هاذي قطر"

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك