الأزمة السورية تحول رجل أعمال إلى عامل خردة

منشور 11 أيّار / مايو 2016 - 11:11
السوري نادر ابراهيم
السوري نادر ابراهيم

السوري نادر إبراهيم يبلغ من العمر 44 عاماً ويتقن 5 لغات. كان غنياً في بلاده، قبل أن تُجبره الظروف السياسية على المغادرة.

وجد نادر نفسه عاملاً يبحث عن الخردة والأوراق المرمية في شوارع اسطنبول بعد أن سُرق منه كل ما يملكه، لعل المال الذي يحصل عليه مقابل بيعها يقيه مذلّة السؤال.

وبدأت  حكاية نادر التي تختصر حال وقصص الكثير من أبناء بلده في العام 2012، حينما قرّر الرجل الرحيل عن حلب هارباً من ويلات الحرب، لكنه لم يخرج خاوي الوفاض، فالسنوات التي عاشها في عاصمة سوريا الاقتصادية والتي كان واحداً من أغنيائها، تركت بين يديه ثروةً لا بأس بها.

وبحسب ما رواه لصحيفة حرييت التركية، فإن إبراهيم كان يملك قبل بداية الحرب في سوريا شركتين؛ الأولى متخصصة في البناء وبيع وشراء العقار، بينما الثانية كانت شركة لبيع السيارات.


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك