أميركا: إنطلاق حملة للتعريف بقيم الإسلام لمواجهة التشويهات

أميركا: إنطلاق حملة للتعريف بقيم الإسلام لمواجهة التشويهات
2.5 5

نشر 12 حزيران/يونيو 2015 - 04:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إنطلاق حملة للتعريف بقيم الإسلام لمواجهة التشويهات
إنطلاق حملة للتعريف بقيم الإسلام لمواجهة التشويهات

ميشيغان (الولايات المتحدة) – انطلقت حملة إعلانية في شوارع مدينة ميشيغان الأميركية لتصحيح المفاهيم الخاطئة التي تنسب إلى الإسلام، والتي انتشرت أكثر بين الناس خاصة بعد الهجمات التي شنها متطرفون على صحيفة شارلي إيبدو في باريس في وقت سابق من هذا العام والهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة.

 

ونقلت مواقع صحفية عن نعيم بيك، رئيس الدائرة الإسلامية لأميركا الشمالية ومقرها نيويورك، قوله أنه “في خريف العام الماضي، كان لدينا موضوع مختلف تماما لما خططنا له لحملتنا لعام 2015، فقد كانت حملتنا عن الإيمان والخدمة، ولكننا مضطرون الآن إلى القيام بحملة أخرى تستهدف تصحيح الأفكار والمفاهيم المغلوطة عنا في أميركا”.

 

وتم تنصيب اللوحات الإعلانية على جوانب الطرق الأكثر ازدحاما في مدينة هيوستن عاصمة ولاية ميشيغان. وتدعو هذه اللوحات سائقي السيارات إلى طلب رقم مجاني للحصول على معلومات حول النبي محمد وتعاليمه. وقد انطلقت حملات مماثلة في مدن أميركية مختلفة، بما في ذلك أتلانتا وبالتيمور وشيكاغو ولوس أنجلوس.

 

وتحمل اللوحات الإعلانية رسائل مختلفة مثل “من هو محمد؟ اطرح السؤال وستحصل على الجواب” وتدعو الناس إلى طلب رقم مجاني خصص لهذا الغرض، بينما توجد في لوحة إعلانية أخرى “محمد يؤمن بالسلام والعدالة الاجتماعية وحقوق المرأة”.

 

وبعد الحادث الإرهابي الذي قتل فيه 17 شخصا في مقر صحيفة شارلي إيبدو بباريس، أدان زعماء الدول والمنظمات الإسلامية في جميع أنحاء العالم الهجوم ووصفوه بأنه خيانة للدين الإسلامي، وطالبوا العالم بعدم الخلط بين المتطرفين والإسلام.

 

وأوضح بيك أن منظمته اتخذت الإجراءات اللازمة لإظهار الصورة الحقيقية للإسلام، مذكرا بضرورة احترام الأديان والشخصيات الدينية.

 

اللوحات الإعلانية تحمل رسائل مختلفة مثل (من هو محمد؟ اطرح السؤال وستحصل على الجواب) وتدعو الناس إلى طلب رقم مجاني خصص لهذا الغرض

وأكد مراقبون أن هذه الحملة الإعلانية ليست الأولى من نوعها في مدينة كبيرة مثل هيوستن، وقال مصطفى وايت، عضو في منظمة هيوستن شابتر الإنسانية “إن مدينة هيوستن رابع أكبر مدينة في أميركا، وهناك أمور عديدة جعلت المجموعة تنتقي مدينة هيوستن لحملتها الإعلانية، لقد وجدنا استجابة كبيرة من المواطنين ولقد توصلنا بأكثر من 50 استفسارا منذ أوائل شهر مايو”.

 

وعلى الرغم من تلقي المنظمة لمكالمات سلبية، إلا أن الأسئلة الأكثر شيوعا التي ترد هي “لماذا لا نستطيع رسم النبي؟ لماذا خاض العديد من الحروب؟” ويتم الإجابة عنها، وأكد بيك أن غالبية المتصلين يطلبون نسخة من القرآن الكريم. وتعد منظمة الدائرة الإسلامية لشمال أميركا من أكبر المنظمات غير الربحية وتعمل على العديد من المشاريع والبرامج الرامية إلى إصلاح المجتمع ومساعدته، وتقدم المجموعة المساعدة للمحتاجين وتدرس حالة كل فرد على حدة. ومنذ عام 1968، تعمل المنظمة على بناء علاقات بين مختلف الجاليات وتكرس نفسها للتعليم والتوعية والخدمات الاجتماعية وجهود الإغاثة.

 

وتضم الولايات المتحدة أقلية مسلمة يتراوح عددها ما بين ستة وثمانية ملايين، وقد كشفت دراسة استقصائية مؤخرا أن غالبية الأميركيين يعرفون القليل جدا عن المسلمين ودينهم.

 

اقرأ أيضا:

بالصور: إماراتية تفوز بجائزة في لندن عن تصميمها حديقة "جمال الإسلام"

عمدة فرنسي يطالب بحظر الإسلام في بلاده

Alarab Online. © 2015 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar