داعش اختطفت "ميسي" وغيرت اسمه إلى "حسن" وطالبت بفدية

منشور 26 نيسان / أبريل 2017 - 09:48
ميسي يحب اللعب بالبندقية بعد اختطافه
ميسي يحب اللعب بالبندقية بعد اختطافه

اختطف مقاتلو تنظيم داعش في العراق طفلًا إيزيديًا (3 سنوات)، وسجنوه لمدة عامين، ذلك بسبب اسمه "ميسي" والذي غيروه فيما بعد إلى حسن وطالبوا أهله بفدية، بحسب تقرير لصحيفة "ديلي ميل".

ويقول التقرير إنه طوال عامي اختطاف الطفل، كانت داعش تطالب عائلته بفدية مالية لإعدته، إلا ان الظروف المادية حالت دون ابنهم، إذ أنهم يعيشون في مخيمات النازحين بعد أن فقدوا منزلهم فور دخول التنظيم على "سنجار".

يأس مقاتلو  التنظيم من تحصيل المال، فما كان منهم  إلا أن أعادوا الطفل إلى ذويه سالمًا،ليعيش معهم في المخيم، وبرجوعه استبدل حبه لكرة القدم باللعب في البنادق البلاستيكية.

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك