تسعيرة بيع الطفل في مصر "2000" جنيه للطفل الواحد...تعرف على التفاصيل!

تسعيرة بيع الطفل في مصر "2000" جنيه للطفل الواحد...تعرف على التفاصيل!
0.80 6

نشر 05 تشرين الأول/أكتوبر 2015 - 04:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (3)
داية تبيع اطفال حديثي الولادة
داية تبيع اطفال حديثي الولادة

تمكنت أجهزة الأمن بالإسكندرية، من ضبط سيدة تعمل "داية"، قامت بعدد من حوادث الخطف للأطفال حديثي الولادة لبيعهم للأسر المحرومة من الإنجاب بـ2000 جنيه للطفل، والتي كان آخرها حادث خطف طفل من والدته بمستشفى الشاطبي الجامعي.

كان قسم شرطة باب شرق، قد تلقى بلاغًا من إيمان محمد أمين ''23 عامًا"، ربة منزل، مقيمة دائرة قسم شرطة ثان المنتزه، يفيد أنه في أثناء تواجدها بمستشفى الشاطبي لإجراء بعض الفحوصات الطبية لطفلها فارس ممدوح أحمد البالغ من العمر شهرًا، تركت طفلها صحبة إحدى السيدات المنتقبات وتوجهت لتسلم التحاليل الطبية من المعمل بالمستشفى، وعند عودتها فوجئت باختفاء السيدة ونجلها.

على إثر ذلك أمر اللواء احمد حجازي، مدير أمن الإسكندرية، بوضع خطة بحث بالتنسيق مع فرع الأمن العام لكشف غموض الحادث.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء الحادث سيدة تدعى "صباح م ع"، 75 عامًا، تعمل قابلة "داية"، مقيمة دائرة قسم محرم بك، حيث تقوم بالاتجار في الأطفال حديثي الولادة وبيعهم للأسر التي تعانى من حالات عقم. وبمواجهة الأخيرة أقرت بالواقعة.

وأضافت أنها قد قامت بإعطاء الطفل لشقيقتها المتزوجة منذ فترة ولم تنجب، وبإرشادها تم ضبط الطفل. وأقرت المتهمة في التحقيقات بقيامها بالحصول على طفلة حديثة الولادة من إحدى السيدات، وبيعها لـ"السيد ح ح" 48 سنة، موظف بهيئة السلامة البحرية مقيم بدائرة قسم الجمرك، وزوجته "عبير ح م" 40 سنة، ربة منزل، نظير مبلغ 2000 جنيه، وقيامها بتسجيل الطفلة وإثبات نسبها لهما "على خلاف الحقيقة"، بمكتب صحة الانفوشي، وبإرشاد المتهمة تم ضبطهما وضبط الطفلة.

وأضافت المتهمة بقيامها بالتحصل على طفل حديث الولادة من إحدى السيدات، وبيعه لـ"محمد ف م أ" 36 سنة، بائع، مقيم بدائرة قسم المنشية، وزوجته "نيفان ش ع ع"، 36 سنة، ربة منزل، نظير مبلغ 2000 جنيه.

وبإرشاد المتهمة تم ضبطهما وضبط الطفل، وتبين قيامهما بإثبات نسب الطفل لهما، على خلاف الحقيقة، بمكتب صحة الإبراهيمية. تم تحرير المحضر أحوال قسم شرطة باب شرق، وجارِ العرض على النيابة العامة للتحقيق.

© Copyright Al-Ahram Publishing House

اضف تعليق جديد

 avatar