السودان: الإفراج عن مسلمة اعتنقت المسيحية وحكم عليها بالإعدام

السودان: الإفراج عن مسلمة اعتنقت المسيحية وحكم عليها بالإعدام
2.5 5

نشر 24 حزيران/يونيو 2014 - 10:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

2.5
 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
السودان: الإفراج عن مسلمة اعتنقت المسيحية وحكم عليها بالإعدام
السودان: الإفراج عن مسلمة اعتنقت المسيحية وحكم عليها بالإعدام


قضت محكمة سودانية أمس، بالإفراج عن امرأة في السابعة والعشرين من عمرها، كان قد صدر حكم بإعدامها الشهر الماضي لاعتناقها المسيحية.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن "محكمة الاستئناف ألغت الحكم السابق بالإعدام، الصادر بحق مريم يحيى ابراهيم"، مضيفة أن المحكمة أصدرت حكماً جديداً بجلد السجينة مئة جلدة، باعتبارها "زانية"، لأنها تزوجت من مسيحي.

من جهتها، أكد محامي إبراهيم، مهند مصطفى، خبر الإفراج عن موكلته، مشيراً إلى أنها أرسلت إلى منزل لم يحدد مكانه، وذلك "للحفاظ على سلامتها".

وأضاف مصطفى أن عائلة السجينة المطلق سراحها "سبق أن تلقت تهديدات، ما يثير القلق من أن يحاول شخص ما إلحاق الأذى بها".
وكان ملف إبراهيم، التي حكم عليها بالإعدام شنقاً في 15 أيار الماضي بتهمة الردة، والتي أنجبت رضيعة في السجن بعد 12 يوماً على صدور الحكم، اثار استنكار الدول الغربية والمنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان.


 

اقرأ أيضاً:

السودانية المرتدة تضع مولودتها في السجن بانتظار حكم الإعدام!

السودان: واشنطن تدين الحكم باعدام مسلمة اعتنقت المسيحية

 

 

 

2014 © جريدة السفير

اضف تعليق جديد

 avatar